رمز الخبر: ۳۳۹۴۲
تأريخ النشر: 13:09 - 25 February 2017
وكان من المتوقع صدور وثيقة حول إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة التنظيمات الإرهابية فى الشهر الحالي.
عصر إيران - أجلت الإدارة الأميركية بحث إمكانية إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة التنظيمات الإرهابية إلى أجل غير مسمى.

وقال أحد المسئولين الأميركيين الذى طلب عدم ذكر اسمه تعليقا على سبب تأجيل النظر فى هذه القضية إنه فى حال قامت الإدارة الأميركية بادراج الحرس الثورى على قائمة الإرهاب فلن يبقى لديها مجال لزيادة الضغط على طهران وستفقد واشنطن فى هذه الحالة إمكانية التفاوض مع الإيرانيين حول أى مسألة، حسبما أفادت وكالة "رويترز" نقلا عن مصادر وصفتها بالمطلعة.

وكانت وكالة "ويترز أفادت فى وقت سابق بأن البيت الأبيض قد يصدر أمرا تنفيذيا يطلب من الخارجية الأميركية دراسة إمكانية إدراج الحرس الثورى الإيرانى على قائمة المنظمات الإرهابية. 

وجرت مناقشة هذه الخطة خلال عدة أسابيع وكان من المتوقع صدور وثيقة بهذا الخصوص فى فبراير الحالي.

في هذا السياق أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اليوم السبت علي أن مساعي الولايات المتحدة الأمريكية في مجال ادراج اسم قوات الحرس الثوري علي لائحة الارهاب لن تجلب لهم أية مصلحة.

أمريكا تتراجع عن إدراج الحرس الثورى الإيرانى على قوائم التنظيمات الإرهابية

وتابع في تصريحاته للصحفيين علي هامش مراسم تكريم شهداء وزارة الخارجية في إشارة إلي مساعي أمريكا لإدراج إسم قوات الحرس الثوري الإيراني علي لائحة المنظمات الإرهابية بأن هذه الممارسات لن تجلب لهم أية مصلحة.

وأضاف بأن الجميع في العالم يقر بأن إخواننا في قوات الحرس الثوري يدعمون دول الجوار أمام الإرهابيين أكثر من الآخرين مشيرا إلي التصريحات الأخيرة للسطات التركية ضد إيران مؤكدا علي أننا نحتاج إلي التعاون في المنطقة لمواجهة الإرهاب والتشدد.

وصرح بأن الصراعات الموجودة في المنطقة تضرر بشعوبها ولن تخلف أي نتيجة مشيرا إلي التعاون الثلاثي بين إيران وروسيا وتركيا في الملف السوري وخبراتها في مجال وقف إطلاق النار في البلاد.
الكلمات الرئيسة: أميركا ، الحرس الثوري ، ايران ، عقوبات
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: