رمز الخبر: ۳۳۹۵۳
تأريخ النشر: 14:05 - 25 February 2017
عصر إيران - وكالات - قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف أنه بعد الإتفاق النووي، اصيب بعض دول المنطقة بالهلع وذهبت مندفعة صوب واشنطن، ومعها رسالة مفادها "أين تركتمونا".

وقال ظريف في كلمة له اليوم السبت في مراسم تخليد ذكرى شهداء وزارة الخارجية الايرانية، أن هذه الدول لا تملك أي أمل بشعوبها، وهي مجبرة على الإعتماد على الخارج، وعليه فإنها تتأثر بأي شيء من شأنه يثير القلق بالسنبة لها، مؤكداً أن الجمهورية الإسلامية سوف لن تولي عربدات الدول التابعة للقوى الاجنبية الإهتمام أبداً.

وأضاف وزير الخارجية الإيراني أن الجمهورية الإسلامية صمدت طوال 38 عاماً أمام جميع العقوبات، والحروب، والعداوات، والأعداء، وقد خرجت منتصرة في هذه المجالات أكثر من أي وقت مضى، وإستطاعت تشكيل بيئة آمنة في المنطقة التي تعيش عنفاً وإضطرابات، واعمال وحشية ومجازر.


الكلمات الرئيسة: ظريف ، الاتفاق النووی
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: