رمز الخبر: ۳۳۹۵۹
تأريخ النشر: 14:41 - 25 February 2017
عصر إيران - فارس - دان مسؤول العلاقات العامة في الحرس الثوري الايراني العميد رمضان شريف سياسات بعض حكومات المنطقة في زعزعة الارهاب ونشر الارهاب على خلفية الجهل ماأسفر عن تشريد الملايين، موضحا ان ادعياء خدمة الحرمين الشريفين ضالعون بنشر الارهاب.

واشار شريف، في تصريح ادلى به خلال مراسم الاستعراض الصباحي في مناورات كتائب المقدس والكوثر في نيشابور/ شمال شرق ايران/ يوم الجمعة الى التطورات الجارية في سوريا، موضحا ان قائد الثورة قال قبل 5 أعوام ان الشعب والحكومة السورية سيخرجان مرفوعي الرأس من هذا الاختبار وهو مانشهد تحققه اليوم.

ولفت الى التصريحات التي ادلى بها بعض الساسة الغربيين مؤخرا، موضحا اننا نعمل وفق مسؤولياتنا باستمرار ونمتلك القوة في المجال الدفاعي للدفاع عن جميع المظلومين في العالم بفضل توجيهات قائد الثورة.

واوضح، اننا نتعرض اليوم لهجوم شامل ومنتظم يشنه الاعداء علينا وهو مابدأ منذ 38 عاما بسبب الخطاب المتميز للثورة الاسلامية.

ونوه شريف، ان خطابنا في الثورة الاسلامية اثمر عن انتشار الصحوة على الصعيد العالمي ولم تكن اية ثورة وعقيدة ما تمتلك هذه المبادئ بل كانت حكرا على ثورتنا وهو مايحملنا مسؤولية نشرها.

واعتبر ان المنصة التي تقف عليها ايران الاسلامية اليوم فريدة من نوعها ويعود الفضل فيها الى طاعة الشعب لتوجيهات وارشادات قائد الثورة.

واشاد بالشعب الايراني ووصفه بالعظيم واليقظ ولديه قيادة حكيمة وسد منافذ التغلغل على الاعداء في جميع المجالات ولايسمح لاحد بالتعرض على حدود هذا البلد.

واعتبر ان الاعداء يدركون في تحليلاتهم عن الشعب الايراني ان لديه ثلاثة ميزات مهمة وهي ماتجعله يتفوق على الآخرين والتي تتمثل بالثقافة الدينية والاسلامية الراسخة بين الناس والقيادة الدينية وخصوصيات الشعب الايراني.

واشاد باستتباب الامن في ايران ووصفه بانه الافضل مقارنة بغيرها وهو مايعد ردا على جميع الاعداء الذين وضعوا المخططات لزعزعته.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: