رمز الخبر: ۳۳۹۶
اعتبر المتحدث باسم وزاره خارجيه الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه محمد علي حسيني، استمرار الاشتباكات في العراق بانه يوء‌من اغراض واهداف المحتلين في هذا البلد، داعيا الي الاسراع في انهائها.

ونقلا عن الدائره العامه للاعلام والصحافه في وزاره الخارجيه الايرانيه قال حسيني ردا علي سوال لمراسل صحيفه الشرق الاوسط الصادره في لندن، ان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه تعتبر الاشتباكات الاخيره في العراق لا تصب في مصلحه الشعب العراقي وتدعو الي انهائها علي وجه السرعه والعمل لاستمرار الحوار بغيه الوصول الي سبل ارساء المزيد من السلام والاستقرار والامن في هذا البلد.

واعلن المتحدث باسم الخارجيه الايرانيه ان حل مشاكل العراق ممكن فقط في اجواء مشفوعه بحسن النيه والصدق وقال، من الجدير ان يبادر الشعب العراقي في ظل تجنب‌اي اشتباكات وبذل الجهد لارساء الامن في العراق، لسحب اي ذريعه من المحتلين يبررون من خلالها الاستمرار في تواجدهم في هذا البلد.

ودعا الي انهاء الاشتباكات باسرع وقت ممكن، واعرب عن امله بان تتمكن الحكومه العراقيه، في ظل الحكمه والتعاون والتعاطي والصبر والهدوء ومشاركه المجموعات العراقيه، من التغلب علي المشاكل الموجوده في العراق.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: