رمز الخبر: ۳۳۹۷۸
تأريخ النشر: 15:17 - 25 February 2017
عصر إيران - وكالات - قال الرئيس الايراني حسن روحاني ان الكوادر الامنية والاسلحة مهما بلغت قوتها لن تجدي نفعا في معالجة الخلافات المحتملة الناشبة بين الطوائف والقوميات في حال وقوعها ولاترسي الامن اذا اتسعت الهوة وسلبت الثقة.

وتساءل روحاني، في كلمة القاها امام حشد من مسؤولي الانتخابات بوزارة الداخلية الايرانية عما اذا كانت اميركا واوروبا قد نجحتا في الحفاظ على أمنهما رغم ماتمتلكان من ترسانة وكوادر امنية.

واضاف، انه خلال الاعوام والاشهر الاخيرة ألم تقع مشاكل أمنية في منطقتنا رغم توفر الاسلحة والامكانيات؟

وحذر من مغبة زعزعة التكاتف والوحدة مايؤدي الى تأجيج الخلافات والفجوات واثارة الاحقاد.

واعتبر ان الذين يزرعون بذور الاحقاد في التصريحات والكلمات والمقالات انما هم يرتكبون الكبائر.

ووصف التنافس بانه ليس معيبا الا ان تأجيج النزاعات والخلافات والانشقاقات بين مختلف القوميات والمذاهب والاديان تعد من الكبائر. 

وعد الثروة الاجتماعية بأنها الاكبر في البلاد حيث ان المضمار والقوة السياسية سواء على الصعيد الداخلي او الخارجي تعتمد على هذه الثروة وخلق الثقة.

وتساءل عن دوافع الذين يثيرون النزاعات بين اتباع المذاهب رغم ان الجميع ينتمون لدين واحد هو الاسلام ويؤمنون بالله. 

وعدّ التنافس جيدا في الشؤون السياسية وكذلك الانتقاد من اجل الارشاد على الطريق الصحيح ومعالجة النقائص وضرورة اسداء النصح والتعامل باخلاص لكنه لاينبغي السماح بزرع الاحقاد والنزاعات.
الكلمات الرئيسة: حسن روحاني ، الأسلحة ، الخلافات ، القوميات
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: