رمز الخبر: ۳۴۰۵۶
تأريخ النشر: 09:47 - 01 March 2017
كما زعم كريمي قدوسي ارسال ظريف 3 رسائل أيضا إلى موغيرينى.
عصر إيران - وكالات - نفت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان لها تصريحات البرلماني الإيراني جواد كريمي قدوسي حول ارسال ظريف رسالة الى وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون.

وأعلن البيان الصادر عن وزارة الخارجية الايرانية أن التصريحات الصادرة عن قدوسي عارية عن الصحة تماما.

واستغربت الخارجية الايرانية في بيانها عن مثل هذه التصريحات التي يكثر منها هذا النائب في البرلمان.

وأضاف البيان أن الهدف من مثل هذه التصريحات الكاذبة هو تشويش الرأى العام الايراني مؤكدا أن ممثلي الشعب الايراني في البرلمان يعرفون جيدا حقيقة السياسة الخارجية الايرانية وإنها لن تتأثر بمثل هذه الإتهامات.

وكان جواد كريم قدوسى زعم أن وزير الخارجية الإيرانى محمد جواد ظريف أرسل رسالة إلى نظيره الأمريكى ريكس تيلرسون لعقد محادثات ثنائية سرية فى إسطنبول بتركيا.

وقال قدوسى: إن ظريف دعا الولايات المتحدة الأمريكية لعدم تمزيق الاتفاق النووى وتعيين ممثل خاص لمناقشة الاتفاق النووى على أن يكون هذا الشخص هو "جون كيرى" وزير الخارجية السابق، لأنه على صلة جيدة بفريق التفاوض النووى، على حد تعبيره.

وأضاف قدوسى أن ظريف اقترح أيضًا عقد "لقاء ثنائى سرى فى اسطنبول" كما أنه طالب بفتح خط اتصال مباشر للطوارئ بين وزارتى الخارجية الإيرانية والأمريكية، موضحًا انه حتى الآن لم ترد الولايات المتحدة الأمريكية على الرسالة ومن غير المعروف ما إذا كانت هذه الرسالة تمت بالتنسيق مع مسئولى النظام فى إيران أم لا.

الخارجية الإيرانية تنفي مزاعم برلماني حول مراسلة ظريف لنظيره الأمريكي

وأشار النائب الإيرانى إلى أن وزير الخارجية جواد ظريف أرسل أيضًا 3 رسائل إلى موغيرينى منسقة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبى.

وكان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي قال السبت الماضي ردًا على سؤال وجه إليه عما إذا كانت هناك قنوات دبلوماسية بين وزارة الخارجية الإيرانية وفريق السياسة الخارجية في الإدارة الأمريكية الجديدة: إنه لا توجد أي علاقات بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية وإن ما تم حتى الآن كان بخصوص الاتفاق النووي.

جدير بالذكر أن كريمي قدوسي قد زعم في السابق وجود اتفاقات ذات سبعة بنود بين الفريق النووي الإيراني والجانب الأمريكي وبمعزل عن الاتفاق النووي الذي أبرمه الجانبان مع قوى دولية أخرى والذي اعتبرتها الخارجية الإيرانية الإدعاءات كاذبة ولا أساس لها من الصحة.


الكلمات الرئيسة: ظريف ، كريمي قدوسي ، أميركا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: