رمز الخبر: ۳۴۰۹۶
تأريخ النشر: 15:25 - 04 March 2017
ويوثق التقرير أوضاع حقوق الإنسان في نحو 200 دولة ومنطقة ويعده موظفون بالسفارات الأمريكية.
عصر إيران - وكالات - أکد المتحدث باسم وزارة الخارجیة الإيرانية بهرام قاسمی علی أن الإدارة الأمریکیة لاتقف فی مکانة تقییم أوضاع حقوق الإنسان فی الدول الأخری.

وتابع قاسمی ردا علی نشر التقریر السنوی حول حقوق الإنسان من جانب الخارجیة الأمریکیة بأننا نرفض المزاعم المطروحة فی التقریر فی ظل السجل الاسود للادارة الامریکیة حول أدائها فی مجال حقوق الإنسان داخل البلاد وخارجها وأنها لیست فی مکانة تقییم أوضاع حقوق الإنسان فی الدول الأخری.

وأضاف بأنه لم خولت أی منظمة دولیة الادارة الامریکیة لتقییم أوضاع حقوق الإنسان فی الدول الأخری ویجب علیها أن لاتری نفسها فی مکانة تقیم أوضاع حقوق الإنسان فی العالم حیث نری ممارساتها فی أنحاء العالم التی تنتهک حقوق الإنسان وسیادة الدول بما فیها فرض الحظر علی سفر المسلمین إلی امریکا وإنها تسعی حرف الرأی العام العالمی عن دعمها لحلفائها فی المنطقة والتی لدیها سجل أسود فی مجال حقوق الإنسان.

وأصدرت وزارة الخارجية الأمريكية، التقرير السنوى لحقوق الإنسان للعام 2016 الذى يستعرض أوضاع حقوق الإنسان فى 200 دولة فى العالم مشيرة إلى أن أوضاع حقوق الانسان فى العام الماضى تحسنت فى بعض الدول.

ويوثق التقرير الذي فوض الكونجرس الخارجية إعداده أوضاع حقوق الإنسان في نحو 200 دولة ومنطقة ويعده موظفون بالسفارات الأمريكية. 

وتم استكمال تقرير هذا العام إلى حد كبير خلال رئاسة الرئيس السابق باراك أوباما.


الكلمات الرئيسة: ايران ، حقوق الإنسان ، أميركا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: