رمز الخبر: ۳۴۱۰۹
تأريخ النشر: 18:12 - 04 March 2017
عصر ايران - أكد قائد القوات البرية للجيش الإيراني العميد "كيومرث حيدري" أن إيران أكبر من ان تتمكن الأقدام القذرة للغرب بوطئها، قائلاً: إن القائمين على مشروع الحرب على إيران، ورغم تصريحهم بأن هذا الخيار ما يزال مطروحاً على الطاولة، قاموا بأرشفته.

وأفادت وكالة تسنيم أن العميد حيدري أكد الجمعة من مدينة مشهد شمال شرقي البلاد، أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية وبإعتراف الأعداء انفسهم، تعتبر دولة مقتدرة، وإينما جرى الحديث عنها، يتم الحديث عن إقتدارها.

وأشار قائد القوات البرية للجيش الإيراني إلى أهمية أن يتحدث الأعداء عن إقتدار الجمهورية الإسلامية الإيرانية، قائلاً: إن القوى الهيمنة في الغرب كانت قد توصلت إلى نتيجة مفادها، أن إيران وبحسب زعم تلك القوى محوراً للشر، وعليه إما تنفذ الجمهورية الإسلامية الإيرانية مطالبهم، أو يحل بها ما حل بأفغانستان والعراق اللتين جرى تغيير أنظمتها السياسية.

وتابع العميد حيدري أن جميع الدول المجاورة للجمهورية الإسلامية جنوباً، هي من الدول المتحالفة مع أمريكا، حيث توجد أكبر القواعد العسكرية لواشنطن في هذه الدول، وعليه فإن عدم قيام العدو بالخيار العسكري رغم كل ماتقدم، يعد إثباتاً للإقتدار الذي وصلت اليه الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وأضاف قائد القوات البرية للجيش الإيراني أن الجنود الأمريكيين، وعندما أمعنوا النظر إلى قدرات الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وطابقوا ذلك مع معداتهم والتكنولوجيا التي بحوزتهم، أدركوا أن إيران أكبر من تطأها أقدامهم القذرة.

وتابع العميد حيدري أن صانعي القرار في أمريكا وبعد إدراكهم لإقتدار الجمهورية الإسلامية، توصلوا إلى نتيجة مفادها، أننا إذا ما أردنا مهاجمة إيران، فعلينا أولاً أخراج كامل قواعدنا ومصالحنا، من متناول القوات الإيرانية المسلحة.
الكلمات الرئيسة: ايران ، الحرب ، الجيش ، اميركا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: