رمز الخبر: ۳۴۱۱
اكد المتحدث باسم وزاره الخارجيه محمد علي حسيني اليوم الاحد ان الجزر الثلاث هي جزء لا يتجزا من الاراضي الايرانيه معتبرا ان اثاره مزاعم باطله ولا اساس لها بشان الجزر الايرانيه ابوموسي وتنب الكبري وتنب الصغري في البيان الختامي للقمه العربيه في دمشق يشكل تدخلا في الشوون الداخليه لايران ورفضها.

وقال حسيني ان تدخل اطرافا اخري في قضيه سوء الفهم الذي يمكن ازالته من خلال الحوار بين الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه والامارات ، امر لا يمكن قبوله ولن يساعد.

واشار الي المشاكل التي يعاني منها العالم الاسلامي لاسيما فيما يخص قضايا الشرق الاوسط واستمرار جرائم الكيان الصهيوني في غزه والتطاول الواسع علي الشوون الاسلاميه معتبرا ان التطرق الي موضوعات انحرافيه وغير حقيقيه لا يناسب هكذا اجتماعات وقال انه امر مثير للتساول ولا يمكن القبول به.

وراي الناطق بلسان الخارجيه ان اعتماد الدقه والاهتمام المتسم بالواقعيه بالحقائق التاريخيه واحداث المنطقه ضروري لتوثيق التقارب وتعزيز التعاون الاقليمي.

وكانت القمه العربيه العشرين قد اختتمت اعمالها بعد ظهر اليوم الاحد في دمشق واصدرت بيانا ختاميا.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: