رمز الخبر: ۳۴۱۱۳
تأريخ النشر: 09:51 - 05 March 2017
عصر ايران - إيرنا - اكد المساعد الخاص لرئیس مجلس الشوري الاسلامی حسین امیر عبداللهیان اهمیة الحل السیاسی والحوار السوری – السوری لعودة الامن والاستقرار الي سوریا، معتبرا تواجد الارهابیین فی سوریا بانه یتناقض مع مبدأ ارساء الامن والسلام فی سوریا ومنطقة الشرق الاوسط.

وخلال استقباله السبت السفیر السوری بطهران عدنان محمود، اكد امیر عبداللهیان بان ایران ستواصل دعمها حتي یتحقق طریق الحل السیاسی فی سوریا بصورة كاملة.

وفی مستهل اللقاء هنأ المساعد الخاص لرئیس مجلس الشوري الاسلامی بتحریر مدینة تدمر من جدید من قبل الجیش السوری من دنس الاحتلال التكفیری وقال، ان خروج مدینة تدمر التاریخیة والاثریة من سیطرة الارهابیین التكفیریین مؤشر لمقاومة وثبات الجیش السوری وقوات المقاومة فی محاربة جماعة داعش الارهابیة التكفیریة.

واضاف، ان تواجد الارهابیین فی سوریا یتناقض مع مبدأ ارساء الامن والاسلام فی سوریا ومنطقة الشرق الاوسط وان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ستواصل دعمها حتي التحقیق الكامل لطریق الحل السیاسی فیه.

وفی جانب اخر من حدیثه اعتبر انعقاد المؤتمر السادس لدعم انتفاضة الشعب الفلسطینی فی طهران خطوة مهمة للحیلولة دون ان تصبح القضیة الفلسطینیة فی الهامش فی ظل تطورات المنطقة وقال، ان انعقاد هذا المؤتمر تاكید علي ضرورة وحدة صفوف الامة وایجاد الارضیات اللازمة لادانة الاجراءات اللاانسانیة وغیر المشروعة من قبل الكیان الصهیونی فی المجالات الدولیة وتقدیم العون والدعم للشعب الفلسطینی المظلوم.


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: