رمز الخبر: ۳۴۱۱۴
تأريخ النشر: 09:53 - 05 March 2017
عصر إيران - إيرنا - قال مساعد الشؤون الدولية لرئيس لجنة حقوق الانسان التابعة للسلطة القضائية في ايران 'كاظم غريب ابادي'، ان امريكا ليست البلد الذي يملك الصلاحية في اتهام ايران (التي كانت ضحية نقض حقوق الانسان من جانب امريكا وحلفائها) ، بانتهاك حقوق الانسان.

جاءت تصريحات غريب ابادي هذه، في معرض تعليقه علي التقرير السنوي الصادر عن الولايات المتحدة الامريكية في مجال حقوق الانسان ضد ايران؛ مضيفا ان امريكا لا تملك الصلاحية في ابداء الرأي بهذا الشأن.

وتابع المسؤول في لجنة حقوق الانسان الايرانية، انه في ظل الممارسات التي تقوم بها الولايات المتحدة من نقض حقوق الانسان علي الصعيدين الداخلي والخارجي، فإن اصدار هكذا تقارير حول البلدان الاخري ياتي في سياق حرف الرأي العام الدولي عن المشاكل الخاصة بحقوق الانسان في هذا البلد.

واشار غريب ابادي الي فقدان المحاكمات العادلة والتعذيب والعنف والقتل والتغييب الاجباري والتمييز والعنصرية والاسلاموفوبيا والتطهير العرقي والنقض الواسع لحقوق النساء والاطفال والعمال وفرض القيود غير القانونية علي مسار الحريات المدنية والاجتماعية في اميركا ؛ مبينا ان هذه الحالات تشكل قسما من سلسلة نقض حقوق الانسان بواسطة الولايات المتحدة؛ مشددا علي ان ذلك يستدعي اهتماما جادا من جانب الدول المستقلة والجهات الدولية المعنية بحقوق الانسان.

واردف مساعد الشؤون الدولية لرئيس لجنة حقوق الانسان التابعة لجهاز القضاء الايراني قائلا، ان القضايا المطروحة بشان خروج امريكا من العضوية في لجنة حقوق الانسان الدولية والذي جاء دعما للكيان الصهيوني، مؤشر علي ان هذا البلد لا يؤمن بضرورة الدفاع عن حقوق الانسان؛ ومن جانب اخر – بحسب المسؤول الايراني – فقد تسبب خروج امريكا من لجنة حقوق الانسان في تعزيز استقلال هذه اللجنة الدولية.

الكلمات الرئيسة: ايران ، أميركا ، حقوق الإنسان
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: