رمز الخبر: ۳۴۱۷۶
تأريخ النشر: 09:07 - 08 March 2017
اعلن عضو في اللجنة الثقافية في البرلمان الإيراني عن عدم قبول السعودية بشروط ايران بشأن إيفاد الحجاج.
عصر إيران - وكالات - اصدرت مؤسسة الحج والزيارة الايرانية بيانا حول مسار المفاوضات الخاصة بالحج للعام الايراني القادم مشيرة فيه الي حصول تقدم نسبي في اقرار رأي الجمهورية الاسلامية الايرانية وتواصل الاستشارات في سياق التوقعات المنطقية للحجاج الايرانيين.

واضاف البيان انه اتباعا للبيان السابق بشان المفاوضات بين ايران والسعودية الخاصة بالحج القادم، نحيط مواطنينا الاعزاء علما بان (هذه) المفاوضات حققت تقدما نسبيا جيدا في اقرار راي الجمهورية الاسلامية؛ مضيفا ان المشاورات متواصلة في سياق تحقيق التوقعات المنطقية الايرانية.

وجاء في جانب اخر من البيان انه، وكما تم الاعلان عنه مرارا سيتم الاعلان عن نتائج هذه المفاوضات مع الجانب السعودي في حال توفر الارضية المناسبة لمشاركة الزوار الايرانيين في مناسك الحج تحت ظروف تسودها العزة والكرامة. 

من جان آخر اشار وزير الثقافة الإيراني رضا صالحي اميري الي اجراء ثلاث جولات من المفاوضات بين ايران والسعودية بشان شروط ايفاد الحجاج الايرانيين لتاديه مناسك الحج وقال انه ان لم تقبل السعودية شروط ايران لايفاد الحجاج فيجب ان تتحمل المسوولية امام الشعب الايراني والعالم الاسلامي.

وقال صالحي اميري: اننا قمنا بايفاد خمسة من زملائنا في موسسة الحج والزيارة وبعثة قائد الثورة الاسلامية للتفاوض مع السعودية. 

وقال ان الطرفين اتفقا بشان بعض القضايا بينما المفاوضات مستمره بشان بعض القضايا الاخري وان حسمت النتيجة بعد انتهاء المفاوضات فسنقوم باعلانها حتما. 

واكد ان السياسة الرسمية للحكومة والجمهورية الاسلامية الايرانيه تتمثل في انجاز التحضيرات اللازمة لايفاد الحجاج الايرانيين لاداء مناسك الحج بعزة وكرامة.

وصرح: اذا تاكدنا من ضمان ومراعاه امن الحجاج الايرانيين وكرامتهم وعزتهم فسنقوم بايفاد الحجاج الايرانيين وبغير ذلك ان لم يتم مراعاه وقبول شروطنا فان علي السعودية ان تتحمل المسوولية امام الشعب الايراني والعالم الاسلامي.

فيما اعلن عضو الهيئة الرئاسية في اللجنة الثقافية في البرلمان الإيراني احمد سالك عن عدم قبول السعودية بشروط ايران بشأن إيفاد الحجاج الإيرانيين لإداء مناسك الحج القادم.

واشار سالك في حوار مع وكالة "تسنيم" الى مسار مفاضات منظمة الحج الايرانية مع مسؤولي الحج في السعودية وصرح، بان الاجتماع الاخير بين منظمة الحج الايرانية ومسؤولي وزارة الحج السعودية انعقد في 23 فبراير الماضي.

واضاف انه ولحد الان لم يقدم المسؤولون في منظمة الحج الايرانية اي تقرير إلى اللجنة الثقافية في مجلس الشورى الاسلامي بخصوص المفاوضات مع المسؤولين السعوديين، وقال: إنه نظرا للمناقشات التي يتم تداولها في الاخبار، فإنها توحي بأن المسؤولين السعوديين المعنيين بإقامة الحج لم يقبلوا بشروط الجمهورية الاسلامية الايرانية ولم يتوصلوا الى الاتفاق الرئيسي.

وأكد أن اللجنة ستبحث يوم الاحد القادم (12 مارس) خلال جلسة خاصة مع مسؤولي منظمة الحج، موضوع المفاوضات الاخيرة لمنظمة الحج مع المسؤولين السعوديين حول إيفاد الحجاج الايرانيين الى السعودية.

وفي معرض رده على سؤال بشأن إيفاد الحجاج الايرانيين الى السعودية، صرح: ان المسؤولين في منظمة الحج كانوا قد اعلنوا في وقت سابق ان 80 الف زائر ايراني سيتم إيفادهم الى السعودية في حال قبول شروط الجمهورية الاسلامية الايرانية والتوصل الى الاتفاق الرئيسي.

واشار الى زيارة فريق من وزارة الثقافة الإيرانية الى السعودية يوم 23 فبراير الماضي، للتفاوض بشأن ايفاد الحجاج الايرانيين الى الديار المقدسة وقال: قد تم القبول ببعض شروط الجمهورية الاسلامية الايرانية من قبل السعوديين في المفاوضات.

واكد نائب رئيس اللجنة الثقافية في مجلس الشورى الاسلامي: طبعا فإن النتائج يجب أن يعلنها السيد قاضي عسكر مندوب الولي الفقيه في منظمة الحج والزياة بشكل رسمي.

الكلمات الرئيسة: ايران ، السعودية ، الحج
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: