رمز الخبر: ۳۴۱۹
قال منوجهر متكي وزير خارجيه الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه امس هنا ان ايران تسعي لتحسين وتوسيع العلاقات بين كل الدول العربيه ومنها العلاقات السوريه - السعوديه.

وافاد مراسل ارنا، ان متكي كان يتحدث في موتمر صحفي عقده في فندق الشام بدمشق بعد اختتام اعمال القمه العربيه التي عقدت في العاصمه السوريه.

وقال متكي ردا علي سوال ان كانت هناك وساطه ايرانيه لتحسين العلاقات السوريه السعوديه "لا يوجد وساطه ايرانيه ، لكن نحن شرحنا مواقفنا حول هذا الامر في لقاء‌اتنا مع مسوولي البلدين".

واشار متكي الي العلاقات الجيده بين ايران والسعوديه واللقاء‌ات المختلفه بين مسوولي الجانبين في السنوات الماضيه.

واعرب عن امله بان تساعد السعوديه علي حل الازمه في لبنان من خلال الاستفاده من نفوذها في هذا البلد.

وقال "نحن نعتقد بانه يجب عدم التدخل في الشوون الداخليه اللبنانيه من قبل‌اي دوله، لان حل الازمه اللبنانيه يجب ان يكون بايدي اللبنانيين وحدهم".

واضاف "نحن نريد ايجاد تقارب بين مواقف القوي اللبنانيه المختلفه من خلال الاستفاده من هذا النفوذ".

وقال متكي "ان القضايا التي طرحت في القمه العربيه ومنها القضيه الفلسطينيه هي ذات اهميه كبيره".

واضاف "ان المسوولين الايرانيين ومنذ سنوات بعيده طالما اكدوا علي عوده اللاجئين الفلسطينيين، و اقامه دوله فلسطينيه مستقله".

واعرب متكي عن تاييد ايران لادراج موضوع الوحده بين الفرقاء
الفلسطينيين علي جدول اعمال القمه العربيه، والجهود اليمنيه التي تبذل للمصالحه بين فتح و حماس .

وندد متكي بالغارات الجويه الصهيونيه الاخيره علي قطاع غزه ، معربا عن امله، بان يتمكن الشعب الفلسطيني المظلوم من استرداد حقوقه من خلال التوافق والتنسيق بين كافه القوي الفلسطينيه.

واضاف "ان الوحده الوطنيه الفلسطينيه هي خيار منطقي لمواجهه العدوان الصهيوني".

واشار متكي الي الروي المشتركه لايران وسوريا لحل مشاكل الشعب العراقي، موكدا، علي ان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه طرحت مشروعا في موتمر اسطنبول لاعاده الهدوء و الاستقرار و السلام الي العراق.

وقال "ان سوريا كبلد جار للعراق و من خلال رئاستها للقمه العربيه تستطيع اداء دور هام لحل مشاكل الشعب العراقي".

واكد متكي، ان العلاقات المتناميه بين سوريا والعراق تساعد في اداء دور سوري لحل المشاكل العراقيه، معربا عن، دعم ايران لموقف سوريا الداعي الي انسحاب القوات الاجنبيه من العراق.

وكان متكي وصل الي دمشق ليل الجمعه لحضور القمه العربيه التي اختتمت اعمالها امس.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: