رمز الخبر: ۳۴۲۲۴
تأريخ النشر: 15:36 - 11 March 2017
المستوى السياسي في اسرائيل يحاول ممارسة الضغوط من أجل منع هذه الخطوة التي ستغير قواعد اللعبة في الشرق الاوسط.
عصر ايران - العهد - رأى موقع "والاه" الإسرائيلي أنّ المخاوف الإسرائيلية بشأن تعاظم قدرات إيران في المنطقة تتزايد، مشيراً الى اللقاء الذي جمع رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو والرئيس الروسي فلاديمير بوتين والذي تناول قضية تسلح ايران ورغبتها في إنشاء مرفأ بحري في سوريا.

وبهذا الصدد لفت مصدر سياسي اسرائيلي  لموقع والاه الى "أنّ ايران تبذل مساع للتوصل الى اتفاق مع الحكومة السورية لإنشاء قاعدة عسكرية ايرانية في مرفأ اللاذقية في سوريا" حسب قوله، مشيراً الى أن" الطرفين على وشك التوقيع".

وتابع الموقع: إنهم في اسرائيل ينظرون الى هذه الخطوة بأنها خطوة متطرفة ستزيد من عدم الاستقرار في المنطقة وستدفع الارهاب ضد "اسرائيل". ومن جملة انعكاسات هذه الخطوة، تعزيز قوة حزب الله الذي يقاتل على الاراضي السورية وتقصير مدى اطلاق النار بين القاعدة الايرانية المذكورة و"اسرائيل وبذلك، ستزيد هذه الخطوة من التهديد على الجبهة الداخلية الاسرائيلية، وفق قوله.

ولفت الموقع الى أنّ وزير الحرب السابق موشيه يعلون تحدث سابقاً عن الخطوط الحمراء الواضحة جدا بكل ما يتعلق بتهريب السلاح الكاسر للتوازن الى حزب الله وهنا قال الموقع "اذا نفذ الاتفاق بين ايران وسوريا وتم انشاء المرفأ الايراني في اللاذقية، سيكون على القدس استئناف سياسة الخطوط الحمراء، التي تحدث عنها يعلون، وفحص كيف يمكن تطبيقها بواقع جديد يعمل فيه النظام الايراني من مسافة قريبة لاسرائيل حسب تعبيره.

وأضاف الموقع: حتى الساعة، المستوى السياسي في اسرائيل يحاول ممارسة الضغوط من أجل منع هذه الخطوة التي ستغير قواعد اللعبة في الشرق الاوسط، يتعلق الامر بخطوة ستشكل تهديدا ليس فقط على اسرائيل بل على الدول العربية الاخرى في المنطقة التي تعتبر ايران دولة عدوة" على حد قوله.

وذكّر الموقع بكلام مسؤول كبير في هيئة الاركان العامة "الاسرائيلية" في شهر كانون الاول 2015، الذي تحدث عن المتغيرات العسكرية في المنطقة ودخول الجيش الروسي اليها، حيث قال "انه في أسوأ كوابيسنا لم نحلم أن يكون في فنائنا الخلفي، في سوريا، منظومة "أس 400" واطلاق صواريخ مجنحة"، مضيفاً انهم في "اسرائيل" لا ينظرون الى المنظومة الدفاعية الروسية كتهديد على اسرائيل.

وأضاف الموقع: يخوضون في القدس حواراً مع الكرملين وقد تقرر اقامة جهاز تنسيق، خاصة في كل ما يتعلق بالمجال الجوي. بالرغم من أن الطرفين راضون عن مستوى التنسيق، في المؤسسة الامنية "الاسرائيلية" ويقولون ان التواجد الواسع للجيش الروسي، كذلك ايضا للجيوش الاجنبية الاخرى، يلحق ضررا بمرونة الجيش "الاسرائيلي" في الشرق الاوسط وبالنجاعة الجوية والبحرية على حد زعمه.
الكلمات الرئيسة: ايران ، اسرائيل ، اللاذقية
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: