رمز الخبر: ۳۴۲۶۴
تأريخ النشر: 15:17 - 12 March 2017
عصر إيران - تسنيم - أكد المرجع الديني الإيراني آية الله الشيخ جوادي آملي موقفه الداعم للشيخ عيسى قاسم وقال: أن الأرض الخبيثة بطغيان مَلك البحرين لا تصير طيبةً إلا بالجهاد إلا بالقيام إلا بالمقاومة إلا بالتبليغ.

واضاف جوادي آملي لدى استقباله وفدا من علماء البحرين: إذا أقدمنا وجاهدنا وقاومنا وقلنا وهدينا بخطوة واحدة نصرنا الله بعشرة خطوات، فالنصر لنا بلاريب، نصر لكم أيها العلماء بلا ريب، نصر لهؤلاء الحشد البحريني بلا ريب، والنصر للذين ﴿قالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقامُوا﴾ بلا ريب.

فيما أوصى المرجع الديني محمد تقي مصباح يزدي الشعب البحريني بالتقرب الى الله بمحبة الشيخ قاسم وطاعته مؤكدا أن المأساة لن تطول وستنتهي بإذلال الباطل.

وقال يزدي: إن سماحة آية الله الشيخ عيسى قاسم حفظه الله وارث الأنبياء في البحرين وأنه مثالٌ للأنبياء في السلوك والأخلاق والسيرة والعمل.

وتابع: أوصي شعب البحرين بأن يتقربوا إلى الله بمحبة سماحته وإطاعة أمره ولا شك أن مأساتهم لن تطول وستنتهي بإذلال وسحق الباطل ونصرة الحق بشرط الاستقامة والصبر.

وتعليقا على هذا المواقف صرح وكيل آية الله قاسم في إيران عبدالله الدقاق: أرض البحرين اليوم ملوثّة بالظلم والفساد والتعدّي على شعائر الدين والطائفة، فهتك ومحاكمة آية الله الشيخ عيسى قاسم هو هتك لكل الوجود الديني في البلاد والمنطقة.

وتابع: الجهاد والمقاومة والشهادة وتبليغ أفكارها ومعانيها هو السبيل والحل في التخلّص من الظلم والطغيان الموجود في البحرين.

واختتم بالقول: هذه المقاومة وبالمستوى المطلوب والشرعي لازمة وإن وصلت إلى رتبة الشهادة وبذل الأرواح فضلاً عمّا دونها.



الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: