رمز الخبر: ۳۴۲۸
واكد ان المحفزات المالية تشكل عاملا مهما واساسيا لتنمية العلوم والتكنولوجيا واقترح ايجاد آليات لتمويل عملية تطوير العلوم والتكنولوجيا في الدول الاعضاء بالمنظمة.
عصر ايران – دعت ايران على لسان وزير العلوم والابحاث والتكنولوجيا محمد مهدي زاهدي منظمة المؤتمر الاسلامي الى الدعم المالي لعملية تطوير العلوم والتكنولوجيا في البلدان الاعضاء.

وقال وزير العلوم الايراني وهو يتحدث في حفل افتتاح الدورة ال13 للجمعية العامة للجنة الدائمة للتعاون العلمي والتكنولوجي لمنظمة المؤتمر الاسلامي (كامستك) الذي افتتح يوم الثلاثاء في العاصمة الباكستانية اسلام اباد، ان توفير المصادر الانسانية والفنية والمالية يشكل منعطف التحدي الذي تواجهه البلدان الاعضاء في منظمة الموتمر الاسلامي.

واكد ان المحفزات المالية تشكل عاملا مهما واساسيا لتنمية العلوم والتكنولوجيا واقترح ايجاد آليات لتمويل عملية تطوير العلوم والتكنولوجيا في الدول الاعضاء بالمنظمة.

واضاف ان هذه الاليات يمكن ان توفر الميزانية اللازمة لقطاعات مهمة بما فيها التكنولوجيا النانوية والتكنولوجيا الحيوية والتكنولوجيا المعلوماتية والطاقة.

وقال وزير العلوم الايراني في كلمته ان احدى البنى التحتية المهمة لتنمية التكنولوجيا تتمثل في ايجاد ودعم واحات العلم والتكنولوجيا مشيرا الى ان ايران التي تتمتع بخبرات وامكانات ملائمة في هذا المجال بما في ذلك تاسيس 18 واحة للعلم والتكنولوجيا تقترح تشكيل شبكة تعاون واحات العلم والتكنولوجيا للدول الاسلامية.

واشار في جانب اخر الى ان بعض الدول المتقدمة تحاول فرض نوع من التمييز العلمي على البلدان الاسلامية
قائلا ان هذه الدول تحاول حرمان البلدان الاسلامية من الحصول على القدرة العلمية اللازمة لاستثمار التكنولوجيا المتطورة لاسيما التكنولوجيا النووية السلمية تحت ذرائع كاذبة ومزيفة.

وقال وزير العلوم الايراني ان ايران هي في موقع يمكنها من التعاون مع الدول الاخرى الاعضاء في منظمة المؤتمر الاسلامي في مجال وضع السياسات والتخطيط وتطوير البنى التحتية للعلوم والتكنولوجيا.

واضاف ان نقل الخبرة الفنية والتكنولوجيا الى الدول الاسلامية في العديد من المجالات المتقدمة بما في ذلك التكنولوجيا النانوية والتكنولوجيا الحيوية والتكنولوجيا المعلوماتية والطاقة والصحة والمعدات الطبية والتكنولوجيا سواء تكنولوجيا الفضاء والمواد المتطورة تشكل كلها قدرات ايران في هذا الخصوص.

وفي ختام حفل الافتتاح أعطى الرئيس الباكستاني برويز مشرف الجائزة الخاصة ل "كامستك" الى عالم الفيزياء الايراني محمد مهدي شيخ جباري. وكان عالم الكيمياء الايراني البروفسيور فيروزابادي من جامعة شيراز قد فاز في العام الماضي بجائزة "كامستك" للكيمياء.

وكانت الجمعية العامة للجنة الدائمة للتعاون العلمي والتكنولوجي لمنظمة المؤتمر الاسلامي (كامستك) قد تأسست في الدورة الثالثة لقمة منظمة المؤتمر الاسلامي التي عقدت عام 1981 وتتخذ من اسلام اباد مقرا لها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: