رمز الخبر: ۳۴۲۹۰
تأريخ النشر: 15:24 - 13 March 2017
وأشار سلامي الى أن الصواريخ الإيرانية تستطيع دك مواقع الأعداء على بعد آلاف الأمتار من حدود البلاد.
عصر إيران - أعلن نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني العميد سلامي أن الصواريخ الإيرانية تستطيع اليوم دك مواقع الأعداء على بعد آلاف الأمتار من حدود البلاد.

وأفادت وكالة تسنيم إن العميد سلامي قال صباح اليوم الاثنين في مؤتمر أئمة الجمعة بمحافظة زاهدان: إيران الإسلامي قوة عالمية في عصرنا، وثورتنا تنتشر في مختلف البلدان، موضحا أن إيران تهب لمساعدة المسلمين ممن يطلبون العون في مختلف أنحاء العالم.

وأشار الى ان الثورة الاسلامية لا تميز بين الشيعة والسنة، قائلا، ان الشعب الايراني كما أنه يضحي من أجل الشيعة يضحي من أجل السنة أيضا، لأننا جميعنا مسلمون والدليل على ذلك ان فلسطين أرض للسنة ونحن نضحي من أجل تحريرها.

وشدد العميد سلامي على ان الثورة الاسلامية تقف في وجه العدوان الغربي وتدافع عن حقوق المسلمين ومكانتهم، قائلا، ان ثورتنا الاسلامية تمكنت من ايجاد جبهة متينة في وجه السياسة الاستعمارية المشؤومة.

ونوه الى ان ايران باتت مقتدرة الى حد يجعل نتيجة أي اصطدام بينها وبين القوى الكبرى، الهزيمة للقوى الكبرى، قائلا، ان ايجاد المجموعات التكفيرية جاء نتيجة تخوف الغرب من النفوذ الاسلامي.

وأضاف ان الاستكبار العالمي كان لديه خطط ليزيل من خلالها الشعب السوري عن الخريطة السياسية في العالم الاسلامي، لكن الجمهورية الاسلامية الايرانية سارعت الى دعم سوريا ولم تسمح بتحقق خطط الاستكبار المشؤومة.

وأشار سلامي الى أن الصواريخ الإيرانية تستطيع اليوم دك مواقع الأعداء على بعد آلاف الأمتار من حدود البلاد، قائلا، ان قائد الثورة الاسلامية والشعب الايراني العظيم سندا للمسلمين ونحن سنسارع الى دعم وتلبية نداء المسلمين في جميع انحاء العالم.

ولفت سلامي الى ان الكثير من الدول اليوم تترصد ايران وتحيك لها المؤامرات لكي تحدث فجوة في أمنها لكنها لم ولن تفلح بشىء وذلك بفضل القوات المسلحة الايرانية المقتدرة والشعب الايراني المتيقظ والبصير.

وأوضح ان ايران اليوم باتت قدرة عالمية وان الثورة الاسلامية تنتشر في دول مختلفة، منوها الى ان انتقاء الاسماء الاسلامية في أوروبا والغرب دليل على انتشار الاسلام في العالم.

الكلمات الرئيسة: ايران ، الحرس الثوري
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: