رمز الخبر: ۳۴۲۹۷
تأريخ النشر: 09:51 - 14 March 2017
عصر إيران - صرح الممثل التجاري الروسي لدى إيران، أندريه لوغانسكي، يوم الاثنين، أن طهران تدرس مسألة رفع القيود عن استيراد القمح الروسي الذي فرض العام الماضي.

وقال لوغانسكي لوكالة "نوفوستي" الروسية: "مسألة إلغاء القيود تتم مناقشتها ولكن الوضع هنا بسيط جدا، الحكومة الإيرانية تحاول تحفيز إنتاج الحبوب لكن الظروف المناخية غير مناسبة بسبب قلة الأمطار، وينعكس هذا التحفيز على أسعار الشراء الداخلية المرتفعة، ومزارع القمح الإيراني تبيع القمح بسعر مرتفع جدا يصل إلى أكثر من 300 دولار أميركي للطن".

وتعد إيران إحدى أكبر الدول المستوردة في العالم للحبوب، إذ تشتري سنويا أكثر من 12 مليون طن من الحبوب. وكانت روسيا المورد الرئيسي لطهران من الحبوب، فبحسب دائرة الجمارك الاتحادية الروسية، اشترت إيران في عام 2015، حوالي 1.523 مليون طن من القمح الروسي.

ومع ذلك، في 21 مارس/آذار 2016، حظرت إيران استيراد القمح ودخوله أراضيها، بهدف تشجيع زراعته محليا وتحقيق الاكتفاء الذاتي، فيما أعربت وزارة الزراعة الروسية مرارا عن رغبتها في استئناف إمدادات الحبوب الروسية لطهران وطلبت من إيران رفع الحظر على واردات القمح الروسي.



الكلمات الرئيسة: روسيا ، ايران ، القمح ، الحظر
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: