رمز الخبر: ۳۴۳۱۰
تأريخ النشر: 13:59 - 14 March 2017
عصر إيران - اعرب سفير ايران السابق في ايطاليا محمد علي حسيني عن اعتقاده بان اوروبا لديها حاليا عزما جادا لفتح صفحة جديدة في علاقاتها مع ايران والتعويض الى حد كبير عن الخسائر التي لحقت بها ابان فترة الحظر.

واشار في تصريح لوكالة فارس الى علاقات ايران والاتحاد الاوروبي خلال العام الماضي والى الطاقات الكثيرة والمختلفة لتعزيز هذه العلاقات وقال ان اوروبا كانت اهم شريك تجاري لايران وهي بدات تستعيد مكانتها الاساسية التي فقدتها عقب رفع الحظر الظالم واللامشروع  ضد ايران.

واضاف ان اوروبا اضرت بنفسها جراء الحظر ولكن يبدوا عقب رفع الحظر انها عاقدة العزم على فتح صفحة جديدة في علاقاتها مع ايران والتعويض الى حد كبير عن الخسائر التي تحملتها.

وافاد حسيني بانه لوكانت اوروبا عاقدة العزم حقيقة على هذا الامر وتتطلع  الى تسجيل حضورها الفاعل في مختلف الحقول فبامكانها ان تستعيد مكانتها السابقة في العلاقات مع ايران .

واوضح ان زيارات الوفود الرفيعة من الاتحاد الاوروبي التي اصطحبت معها عدد كبير من مندوبي القطاع الخاص وعقدها اتفاقيات تجارية وصناعية وزراعية وغيرها تكشف عن العزم الجاد في اوساط الاوروبيين مضيفا انه ومع توقيع هذه الاتفاقيات فان الارضية القانونية لهذا التعاون الواسع باتت متاحة.

واشار الى ان ارضيات التعاون والطاقات المتعددة المتاحة والمناخ الدولي المساعد وقال انه مازال التعاون المصرفي والمالي يواجه عقبات الى حد كبير وهذا الامر من شانه الحد من شدة نمو النشاطات الاقتصادية وهذا القضية غير مشجعة بالنسبة للجانب الايراني .

ودعا الاوروبيين الى لعب دور اكثر فاعليه والتشاور مع القطاع الخاص لديها للتوصل الى صيغة للتخلص من الوضع الراهن وصولا الى تحقيق اهداف الاتفاقيات التي تضمن مصالح الجانين .


الكلمات الرئيسة: ايران ، اوروبا ، إيطاليا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: