رمز الخبر: ۳۴۳۳
بحث وزير الصناعه الجزائري "حميد تمار" والسفير الايراني "حسين عبدي ابيانه" سبل تنميه التعاون الصناعي بين البلدين.

واكد الجانبان علي ضروره التعاون الثنائي في مجال الصناعات الزراعيه وصناعه السيارات والادويه وانتاج عربات القطارات والاسمنت.

واشار وزير الصناعه الجزائري الي تنفيذ برامج تنمويه كثيره في بلاده مشددا علي ضروره الاستفاده من تقنيه وتجارب سائر البلدان.

وصرح، اننا نرحب بحضور ايران في مختلف المجالات ومن ضمنها الصناعات الزراعيه وصناعه السيارات والابحاث الزراعيه.

واعرب تمار عن رغبه بلاده ببدء مشروع او مشروعين بسرعه لكي تتوفر الارضيه للتعاون في المجالات الاخري.

من جانبه اعرب عبدي ابيانه خلال هذا اللقاء عن رغبه ايران بالتعاون مع الجزائر علي مختلف الاصعده الصناعيه، مستعرضا قدرات ايران بهذا الخصوص.

وقال السفير الايراني، انه وكما قال الرئيس محمود احمدي نجاد خلال زيارته الاخيره الي الجزائر فان ايران مستعده للتعاون مع الجزائر في مختلف المجالات.

واوضح، ان المنتوجات الايرانيه خاصه في الصناعات الزراعيه ذات جوده عاليه واسعار زهيده ومناسبه، وان هذا الامر يعتبر ميزه كبيره في التعاون مع سائر البلدان.

واكد الجانبان خلال هذا الاجتماع علي اللقاء‌ات الثنائيه خاصه بين وزيري الصناعه للبلدين، معتبرا هذا الموضوع خطوه مهمه في تنميه التعاون علي كافه الاصعده.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: