رمز الخبر: ۳۴۳۵
قال رئيس الجمهوريه محمود احمدي نجاد اليوم الاربعاء ان العام الايراني الجديد (بدا في ‪ ۲۰‬اذار/ مارس) سيكون عام التطورات الكبري علي الصعيد الدولي وعام النجاحات الكبري بالنسبه للشعب الايراني.

واشار الرئيس احمدي نجاد وهو يتحدث علي هامش اجتماع مجلس الوزراء الي ضروره اعتماد التحديث والابداع في العام الجديد لكي تسير عجله التطور بالسرعه المرجوه قائلا انه يجب اعتماد التحديث والابداع في الميدان الاقتصادي لتذليل العقبات التي تعترض الازدهار الاقتصادي.

واعتبر ان العديد من اعمال الحكومه هي قضايا رئيسيه واساسيه قائلا ان التحديث والابداع من حيث الاساس يعود الي الاعمال العلميه والتكنولوجيا بما فيها التكنولوجيا النانويه والتكنولوجيا الحيويه والعلاج والنشاطات الصناعيه والزراعيه معربا عن ارتياحه لان وتيره التحديث في هذه المجالات هي في مستوي كبير وان سرعه تسجيل براء‌ات الاختراعات تثبت ذلك موكدا ان قفزه نوعيه ستحدث هذا العام في هذا المجال.

واكد رئيس الجمهوريه ان تطورات جيده ستحدث في مجال الانماء هذا العام وان الجهود الواسعه التي بذلت ستعطي ثمارها.

وقال ان الدور الاول في التحرك نحو الامام يقع علي عاتق الشعب موكدا وان ما نري بان ايران التي كانت تحتل المركز ال‪ ۵۰‬تحولت الي دوله قويه وموثره وتسير بخطي سريعه في مجال التطور والتقدم هو حصيله همه ونشاط وجهود الشعب.

واكد الرئيس احمدي نجاد ان العام الايراني الجديد سيكون مفعما بالجهود والتقدم والنجاح والانتصار في الميادين المختلفه.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: