رمز الخبر: ۳۴۳۵۶
تأريخ النشر: 15:09 - 18 March 2017
عصر إيران - وكالات - انتقد مندوب ايران في الامم المتحدة غلام علي خوشرو فرض الحظر تحت أية ذرائع ومنها الممارسات السياسية لبعض البلدان معتبرا انه يلحق اضرارا جادة في قابليات المرأة ونشاطاتها الاقتصادية.

واشار غلام علي خوشرو في كلمة ألقاها خلال اجتماع لجنة المرأة في دورتها الواحدة والستين بمقر الامم المتحدة في نيويورك يوم الجمعة، الى حظر المرأة عن الدخول الى مضمار النشاطات التقنية والهندسية في بلدان عديدة والفرص الدراسية الممتازة المتاحة لها في ايران، موضحا ان النسوة الايرانيات ينالون التشجيع على مواصلة الدراسة في مختلف المجالات الطبية والهندسية والعلوم الاساسية. 

واكد العقيدة الراسخة للجمهورية الاسلامية الايرانية في تكافؤ الكرامة والحقوق الانسانية بين الرجل والمرأة، موضحا، ان جانبا مهما من تكريس المشاريع الابداعية في الجمهورية الاسلامية الايرانية يصب في تعزيز قابليات المرأة على صعيد تمكينها في القيام بنشاطات اقتصادية مستقلة وايجاد تعاونيات قروية والاطلاع على التقنيات الحديثة لاسيما البرامج التطبيقية للهواتف المحمولة والتسوق في الاجواء الافتراضية.

واعتبر خوشرو ان فوز اكثر من 6 آلاف امرأة في انتخابات المجالس البلدية والقروية في ايران نموذج على تعزيز طاقاتها وقابلياتها في البلاد.

ولفت الى ان نحو 20 بالمئة من المناصب التشريعية والدوائر التنفيذية مختصة بالنسوة مايدلل على تغيير النظرة من الداخل والتنمية وفق نموذج محلي ونهج متنامي.

ويشار الى ان لجنة المرأة في دورتها الحادية والستين والتي تعد الركن الاهم في السياسات الدولية على صعيد المرأة قد بدأت أعمالها منذ 13 وتستمر لغاية 24 مارس الجاري في مقر الامم المتحدة بنيويورك.
الكلمات الرئيسة: خوشرو ، ايران ، الأمم المتحدة ، المرأة
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: