رمز الخبر: ۳۴۴۲
اكد المتحدث بأسم وزارة الخارجية محمد علي الحسيني أن سياسة الرئيس الاميركي جورج بوش المتشنجة زادت من حدة الازمات في العالم.
و افادت وكالة انباء فارس نقلا عن الادارة العامة للاعلام والصحافة التابعة لوزارة الخارجية أن الحسيني اعلن ذلك ردا علي التصريحات المعادية التي اطلقها الرئيس الاميركي جورج بوش في اجتماع بوخارست بخصوص القدرات الصاروخية الايرانية.
و انتقد المتحدث بأسم وزارة الخارجية اطلاق مثل هذه التخرصات التي اعتبرها محاولة اميركية غير معقولة تهدف الي زعزعة امن واستقرار المنطقة وشجبها بشدة .
و اشار الحسيني الي العلاقات التاريخية والعريقة الشاملة التي تربط ايران بالدول الجارة معتبرا الروابط المتنامية القائمة بين طهران والدول المذكورة تظهر هذه الحقيقة وهي أن الاستقرار الموجود يضم كل العناصر الكفيلة ولن تتأثر بتدخل الآخرين ابدا .
و قال المتحدث بأسم وزارة الخارجية " ان القدرات العسكرية لدي الجمهورية الاسلامية الايرانية دفاعية بحتة ويتم استخدامها من اجل ارساء الامن والاستقرار في المنطقة حيث يعتبر ترحيب الدول الجارة خاصة تركيا بالتعاون الامني والمكافحة المشتركة للارهاب الاقليمي خير دليل علي ذلك " .
و رأي الحسيني أن اعتماد مثل هذه السياسات الاستفزازية في الولاية الرئاسية الاميركية الحالية ادي الي زيادة الازمات السياسية والامنية والاقتصادية في العالم واسفر عن تصعيد المشاكل السياسية والاقتصادية للشعب الاميركي بالذات وزيادة الكراهية لأميركا لدي الرأي العام العالمي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: