رمز الخبر: ۳۴۴۶
اعتبر المتحدث باسم وزاره الخارجيه الايرانيه محمد علي حسيني بان بريطانيا التي تدعو الي ضروره تنفيذ معاهده الحد من الانتشار النووي هي احد الدول التي تخرق المواد ‪ ۴‬و‪ ۱‬و‪ ۶‬من هذه المعاهده التي تدعو الي الحيلوله دون انتشار الاسلحه النوويه ونزع السلاح الذري وتعزيز التعاون السلمي النووي.

وقال حسيني ردا علي تصريحات وزير الخارجيه البريطاني ديفيد ميلي ان ادعاء‌ات بريطانيا المكرره ضد النشاطات النوويه الايرانيه تطرح في وقت تمتلك فيه بريطانيا مئات الرووس النوويه وتتابع فيه برامجها النوويه مع بعض الدول ومن ضمنها الولايات المتحده وتستثمر مبالغ طائله لانتاج جيل جديد من الاسلحه الذريه وخاصه نظام تراي دنت .

واضاف المتحدث باسم وزاره الخارجيه الايرانيه بان بريطانيا هي احدي الدول التي تزود الكيان الصهيوني بالمواد النوويه من اجل صنع الاسلحه الذريه وهي العامل الرئيسي لتهديد السلام والامن العالميين وخاصه في منطقه الشرق الاوسط.

وراي حسيني بان التقرير الاخير للوكاله الدوليه للطاقه الذريه اظهر بان ايران تعمل بصوره قانونيه وشفافه وبمسووليه وقال بان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه لن تدخر وسعا للحفاظ علي مكاسبها العظيمه في اطار معاهده الحد من الانتشار النووي وطبقا للقوانين والاعراف الدوليه.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: