رمز الخبر: ۳۴۵۱۳
تأريخ النشر: 14:15 - 27 March 2017
عصر إيران - قال الخبير الروسي غنادي أودييف إن إيران و روسيا تبذلان جهودا حثيثة لإحلال الأمن في منطقة الشرق الأوسط و هذا الموضوع هو احد محاور مباحثات الرئيسين الإيراني و الروسي.

و صرح الأستاذ في معهد الحضارة العالمية في موسكو في حوار مع وكالة إيرنا أن الرئيسين الايراني والروسي يلتقيان في ظروف بالغة الحساسية بالنسبة لمنطقة الشرق الأوسط الاستراتيجية.

و تابع إن سوريا وفي ظل التعاون الايراني الروسي الوثيق استطاعت ان تنجو من المؤامرة التي حاكها الغرب خاصة أمريكا لها.

و شدد الخبير الروسي علي ضرورة تعاون موسكو و طهران في المنطقة قائلا ان الدول المتواجدة في المعسكر المعادي لسوريا كانت تريد للاخيرة مصيرا مشؤوما للغاية و لو كان الإرهابيون ينجحون في السيطرة علي هذا البلد، لحدثت كارثة إنسانية عظمي.

و أوضح آودييف والذي كان يشغل منصب المستشار الثقافي للاتحاد السوفياتي سابقا في طهران أن تعاون إيران و روسيا مع العراق كان له نتائج إيجابية لا يمكن ان يتجاهلها احد
و أضاف أن تعاون إيران و روسيا لمكافحة الإرهابيين المدعومين من الغرب و بعض شركائه الإقليميين بمن فيهم السعودية يحظي بأهمية بالغة ومما لاشك فيه أن تدرج هذه القضايا ايضا علي جدول أعمال مباحثات رئيسي البلدين.

ووصف آودييف العلاقات الشخصية بين بوتين و روحاني بانها جيدة جدا وقائمة علي أساس الثقة المتبادلة مؤكدا ان هذا التوجه يحظي بأهمية خاصة للمباحثات السياسية التي تجري بين البلدين علي اعلي المستويات.

وحول زيارة الرئيس الإيراني لموسكو التي تبدأ اليوم الإثنين قال الأستاذ في معهد الحضارة العالمية بموسكو انه سيتم خلال هذه المباحثات تناول مختلف القضايا السياسية و الاقتصادية و التجارية كما سيجري الجانبان مباحثات حول التعاون في مجال الطاقة و التكنولوجيا و الصناعة و الفضاء.

الكلمات الرئيسة: روحاني ، بوتين ، موسكو
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: