رمز الخبر: ۳۴۵۷۳
تأريخ النشر: 15:08 - 29 March 2017
ويقدر عدد السكان الذين يعيشون في مناطق الفوعة وكفريا ومضايا والزبداني بنحو 60 ألف نسمة.
عصر إيران - وكالات - أفادت تقارير سورية بالتوصل إلى إتفاق بوساطة إيرانية وقطرية لإجلاء سكان 4 مناطق محاصرة في سوريا.

وأعلنت التقارير أن ممثلون عن حركة أحرار الشام وهيئة تحرير الشام المرتبطين بتنظيم القاعدة اتفقوا مع إيران وحزب الله على إخلاء سكان "كفريا والفوعة" في ريف إدلب مقابل إخراج مقاتلي الزبداني ومضايا وبلودان بريف دمشق والمئات من المعتقلين لدى النظام السوري.

وبحسب الاتفاق فإن أول عملية إخلاء من بلدات الفوعة و كفريا ستتم في 4 أبريل المقبل والثانية في 6 أبريل.

بالمقابل سيُسمح لمقاتلي مضايا والزبداني وبلودان بالخروج إلى أية منطقة يريدونها مع بقاء مَن يريد في منطقته من دون ملاحقة أمنية.

ويشمل الاتفاق إطلاق سراح معتقلين لدى النظام السوري بالإضافة إلى هدنة لمدة 9 أشهر تشمل مدينة إدلب ومعرة مصرين وتفتناز ورام حمدان وعدة بلدات أخرى في ريف إدلب الشمالي وكذلك بلدات ببيلا وبيت سحم ويلدا جنوب دمشق.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الاتفاق سيسمح بإجلاء سكان بلدتي الفوعة وكفريا، الخاضعتين لسيطرة الجيش السوري في شمالي غرب البلاد.

وسيُوفر مقابل ذلك ممر آمن لخروج سكان من منطقتين خاضعتين لسيطرة المعارضة المسلحة في ضواحي دمشق، هما مضايا والزبداني.

ويقدر عدد السكان الذين يعيشون في المناطق الأربع المحاصرة بنحو 60 ألف نسمة.

وأفادت التقارير أن وقف إطلاق نار، بدأ سريانه في وقت متأخر امس الثلاثاء، جاء لتمهيد الطريق لعمليات الإجلاء المتوقع أن تبدأ خلال أسبوع.

 
الكلمات الرئيسة: ايران ، قطر ، سوريا ، كفريا ، تحرير الشام
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: