رمز الخبر: ۳۴۵۸۵
تأريخ النشر: 03:24 - 02 April 2017
عصر ايران - ارنا - اكد رئيس البرلمان الايراني علي لاريجاني بان الجمهورية الاسلامية الايرانية هي الدولة الاكثر امنا في منطقة غرب اسيا التي تعمها الاضطرابات.

وخلال زيارته التفقدية لمنزل اسرة الشهيدين 'فلاح بور' في مدينة كوهسار بمحافظة البرز غرب طهران، اشار لاريجاني الي الامن السائد في ايران واكد ضرورة اليقظة تجاه قضايا المنطقة وقال، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية هي الدولة الاكثر امنا في منطقة غرب اسيا التي تعمها الاضطرابات.

واضاف رئيس البرلمان الايراني ان الامن السائد اليوم في البلاد يعود الفضل فيه لبطولات وتضحيات الشهداء.
الكلمات الرئيسة: لاريجاني ، ايران ، الامن
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: