رمز الخبر: ۳۴۶۸۶
تأريخ النشر: 09:25 - 05 April 2017
عصر ايران - ارنا - اعتبر النائب الاول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية اسحاق جهانغيري، توفير امن الاستثمارات من اهم ضرورات الانتاج وتوفير فرص العمل في البلاد.

وخلال اول اجتماع للجنة ادارة الاقتصاد المقاوم في العام الايراني الجديد اعتبر جهانغيري اداء اللجنة خلال العام الماضي بانه كان باهرا وايجابيا للغاية وقال، ان النمو الاقتصادي بنسبة ثنائية الرقم وخفض التضخم الي رقم احادي وتوفير 700 الف فرصة عمل في العام الماضي الي جانب ايجابية التوازن في مجال التجارة الخارجية، تعد كلها مؤشرات جيدة.

واشار في هذا السياق الي ما حققته وزارة النفط من رفع الانتاج والتصدير في مجال النفط ومكثفات الغاز بعد الاتفاق النووي وقال، انه وفي ظل ادارة مناسبة تمكنت ايران من استعادة حصتها في منظمة الدول المصدرة للنفط 'اوبك' رغم العراقيل التي حاولت بعض الدول وضعها لمنع ايران من تحقيق النمو في انتاج وصادرات النفط وايصال ذلك الي ما كان عليه قبل الحظر.

ونوه النائب الاول لرئيس الجمهورية كذلك الي النجاحات المتحققة في القطاع الزراعي ومنها الاكتفاء الذاتي في انتاج القمح، الي جانب المنجزات التي تحققت في قطاعات الصناعة والمناجم والتجارة وسائر القطاعات الخدمية وقال، ان اداء البلاد في مسار الاقتصاد المقاوم كان بالاجمال ايجابيا وباهرا في العام الماضي وان المؤشرات دليل علي ذلك.

كما اشار الي التحديات الجادة التي يواجهها اقتصاد البلاد وقال، انه ينبغي بذل الجهود والتركيز بصورة خاصة في العام الجاري علي حل ومعالجة مشاكل مثل البطالة والتحديات الكبري التي تواجهها البلاد.

واعتبر انه الي جانب البطالة هنالك قضايا اخري تشكل هواجس اساسية للبلاد مثل البيئة وشحة المصادر المائية.

الكلمات الرئيسة: جهانغيري ، البطالة ، الاستثمارات
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: