رمز الخبر: ۳۴۶۹۲
تأريخ النشر: 09:42 - 05 April 2017
عصر ايران - ارنا – قال عباسعلي سليماني عضو مجلس خبراء القيادة في ايران ممثل الولي الفقيه في محافظة سيستان وبلوجستان (جنوب شرق) ان قوي الغطرسة العالمية تحاول من خلال بث الفكر الوهابي لتوتير العلاقات بين ايران وباكستان؛ مؤكدا بالقول ينبغي لهؤلاء ان يدركوا بأن العلاقات بين البلدين وثيقة ولن تنقطع ابدا.

جاءت تصريحات اية الله سليماني، هذه، خلال مراسم استقبال شحنة الترانزيت الاولي للسلع الباكستانية التي سيتم تصديرها الي قرغيزيا عبر الطريق السككي الايراني في محطة مدينة زاهدان (مركز محافظة سيستان وبلوجستان).

وتابع، ان العلاقات القائمة علي المودة بين طهران واسلام اباد متواصلة ولم يسبق للبلدين في اي حقبة زمينة ان يبتعدا عن بعضهما البعض؛ مضيفا بالقول ان الشقيقة باكستان ومنذ انتصار الثورة الاسلامية ادت حقوق الجوار بافضل صورة مع ايران.

وفي المقابل، لفت اية الله سليماني ايضا الي مبادرات الجمهورية الاسلامية الايرانية لتكون اول بلد يقدم العون الي باكستان في مواجهة الازمات التي مرّت بها جراء السيول والكوارث الطبيعية الاخري.

ونوّه المسؤول الايراني الي العلاقات الاقتصادية والثقافية العريقة والايجابية بين اهالي محافظة سيستان بلوجستان مع اهالي مدينة كويتية الباكستانية؛ داعيا الي النهوض بمستوي هذه العلاقات بما يليق بالطاقات التي يحظي بها البلدان.

من جانب اخر، قال مساعد محافظ سيستان وبلوجستان للشؤون الامنية والشرطية 'علي اصغر ميرشكاري' وفي تصريح له بالمناسبة، ان العلاقات الايرانية - الباكستانية معمقة و وثيقة جدا؛ لافتا في ذات السياق الي عقد اجتماعات مشتركة كل 6 اشهر بين البلدين لمناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك؛ مشيرا الي زيادة المنافذ الحدودية الرسمية بين ايران وباكستان الي 3 منافذ.

ونوه ميرشكاري الي افتتاح ميناء الشهيد بهشتي في جابهار (جنوب شرق البلاد) بمشاركة الرئيس الايراني حسن روحاني قريبا؛ ودعوة رئيس الوزراء الباكستاني لحضور مراسم الافتتاح.

وفي الختام قال المسؤول في محافظة سيستان وبلوجستان انه وفقا للاتفاق بين طهران واسلام اباد سيتم زيادة التعامل التجاري المشترك من 500 مليون دولار الي 5 مليارات دولار سنويا.

الكلمات الرئيسة: سيستان وبلوجستان ، باكستان ، ايران
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: