رمز الخبر: ۳۴۸۷۹
تأريخ النشر: 10:49 - 15 April 2017
عصر ايران - ارنا - اعلن مساعد محافظ سيستان وبلوجستان الإيرانية للشؤون الامنية علي اصغر ميرشكاري، بان اي عملية ارهابية تكفيرية لم تحدث خلال الاسبوع الماضي في هذه المحافظة.

وقال ميرشكاري: يمكن القول بان الامن في هذه المحافظة خلال العامين الاخيرين لم نشهد له مثيل بعد انتصار الثورة الاسلامية.

وحول كيفية استشهاد قائد كتيبة كورين العقيد في الحرس الثوري روح الله عالي، وهل انه استشهد في اطار عملية ارهابية ام لا، قال، ان التحريات والتحقيقات الفنية التي اجريت حول الحادثة التي وقعت مساء الاثنين قرب مخفر قلعة بيد في ناحية كورين التابعة لمدينة زاهدان (بمحافظ سيستان وبلوجستان جنوب شرقي ايران) والتي ادت للاسف الي استشهاد قائد كتيبة كورين التابعة للواء 'سلمان' 110 للحرس الثوري، روح الله عالي، ومصرع اثنين من الافراد المحليين، تشير الي ان هذه الحادثة لم تكن عملية ارهابية.

واضاف، ان التحقيقات الميدانية ايضا تشير الي ان الحادثة لم تكن ارهابية او تكفيرية ولا اجراء ضد الامن القومي.

وقال ميرشكاري، ان المزيد من التحقيقات لم تثبت ايضا وجود قافلة لتهريب المخدرات في المنطقة، الا ان هنالك عدة نقاط قابلة للتمعن فيها واحداها ان هنالك احتمالا لوقوع حادثة سرقة وان الشهيد توجه الي المنطقة لمتابعة القضية.

واكد بانه سيتم تحديد اسباب الحادث بدقة، وفقا للتحريات الجارية واقوال الشهود ووقائع مسرح الجريمة والتحقيق في الاسلحة المكتشفة.

وصرح بان الشهيد روح عالي كان علي صلة طيبة بالاهالي ومتابعا دؤوبا ومتفانيا لحاجاتهم والعمل علي توفير الامن لهم ويقوم بمهمة الادارة في هذه المنطقة بافضل صورة ممكنة، موضحا بان الشخصين اللذين قتلا خلال الحادث ايضا كانا علي صلة بالشهيد ويشاركان في انشطة المنطقة ويتوليان مهمات من قبله.

وقال ان احد القتيلين المحليين وهو يوسف سه بخش كان قد لعب دورا في الافراج عن 4 جنود كانوا قد اختطفوا مع الشهيد جمشيد دانائي فر في منطقة كهيرتوك قبل اكثر من 3 اعوام.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: