رمز الخبر: ۳۴۸۸۰
تأريخ النشر: 10:52 - 15 April 2017
واكد مكتب رعاية المصالح الايرانية في مصر ان الهدف الرئيسي من بث هكذا اخبار يكمن في حرف الرأي العام.
عصر إيران - وكالات - فند مكتب رعاية المصالح الايرانية في مصر المزاعم الاخيرة لبعض المواقع الاخبارية الالكترونية و وسائل اعلام عربية بشان ما وصفته بـ 'مساندة ايران للارهابيين في منطقة سيناء بالسلاح' والتي استدلت بالفيلم المشبوه الذي قام بنشره الارهابيون؛ واصفا هذه المزاعم بأنها مضحكة وكاذبة.

واشار مكتب رعاية المصالح الايرانية في مصر الي انه سبق وان بثت هكذا مزاعم كاذبة من قبل مجلة 'اسرائيل ديفنس' الصهيونية، واعادة انتشاره بواسطة عدد من وسائل الاعلام السعودية المغرضة؛ مؤكدا علي المواقف المعلنة والاصولية المستدامة للجمهورية الاسلامية الايرانية حيال الجماعات الارهابية الصهيونية مثل داعش والفروع التابعة لها في مختلف البلدان بمافيها سوريا والعراق ومصر.

وتابع، ان ايران لن تدخر جهدا في اطار مكافحة هذه الجماعات التكفيرية وتحفيز المجتمع الدولي بالتصدي لهذه الممارسات اللاانسانية.

إيران تنفي المزاعم الاعلامية بشأن علاقتها بتفجيرات سيناء

واكد مكتب رعاية المصالح الايرانية في مصر، ان الهدف الرئيسي من تكرار بث هكذا اخبار كاذبة في الوقت الراهن من قبل وسائل اعلام صهيونية وسعودية يكمن في حرف الرأي العام والنخب في انحاء العالم وخاصة العالمين العربي والاسلامي عن المساندين الحقيقيين بالفكر والمال والسلاح لمنفذي التفجيرات الارهابية والوحشية الاخيرة ضد المواطنين الابرياء في الكنيستين بمصر.

واضاف: ان طبيعة التحالف المشؤوم بين مثلث الكيان الصهيوني وبعض الدول العربية والارهابيين التكفيريين الذين يواصلون اثارة الفوضي وزعزعة الامن في المنطقة والعالم ويعملون علي تقويض وتدمير البلدان الاسلامية العظمي في المنطقة، باتت مفضوحة للجميع.

واستطرد مكتب رعاية المصالح الايرانية ان بث هكذا انباء واهية وتكرارها لن يغير الحقائق رغم مرارتها بشان تحالف بعض الدول العربية مع الكيان الصهيوني لاستهداف الاستقرار وامن بلدان المنطقة؛ داعيا النخب والاوساط الاعلامية بعدم الوقوع في شبك هذه المكائد الدعائية الخبيثة والمخادعة.

الكلمات الرئيسة: ايران ، تفجيرات ، سيناء ، مصر
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: