رمز الخبر: ۳۴۸۹۹
تأريخ النشر: 15:27 - 15 April 2017
عصر ايران - فارس - اكد قائد سلاح المروحيات في الجيش الايراني العميد يوسف قرباني ان العمل جار حاليا على تصنيع وتركيب كاميرات المراقبة الليلية في المروحيات والتي سيتم ازاحة الستار عنها في 18 نيسان/ ابريل الجاري.

وقال قرباني، في تصريح للصحفيين بمناسبة قرب يوم الجيش (18 نيسان/ ابريل)، ان اي قطعة تخص المروحيات لايتم استيرادها من الخارج حاليا.

واضاف، ان مروحيات كثيرة تم اصلاحها بصورة اساسية والتي سيعلن عنها قريبا.

وتابع: ان خطوات طيبة للغاية تم انجازها على صعيد مديات الاسلحة المستخدمة.

ووصف سلاح المروحيات بانه احد اكثر الوحدات التابعة للقوة البرية في الجيش الايراني كفاءة، معتبرا ان هذا السلاح أدى دورا لانظير له في انتصار الثورة الاسلامية كما انه يعمل اليوم كقوة ردع سريعة.

واشار الى دور هذا السلاح في التصدي لمناوئي الثورة الذين يحاولون زعزعة الامن وكذلك في الحظر المفروضة.

واشار قائد سلاح المروحيات في الجيش الايراني الى استقبال قائد الثورة لقائد القوة البرية في الجيش الايراني العميد كيومرث حيدري في 15 كانون الثاني/ يناير الماضي حيث نوه سماحته الى اهمية سلاح المروحيات.

واكد العميد قرباني على ضرورة القيام بنهضة في عملية تصنيع قطع الغيار الخاصة بالمروحيات حيث بالامكان القيام بهذا العمل.

ولفت الى ان قائد الثورة وجّه بتأمين قطع غيار المروحيات عبر التنسيق بين هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة والمؤسسات الاخرى.

واشار الى تصنيع مروحية صبا (الوطنية)، معتبرا هذا المشروع انجاز كبير وطيب للغاية والذي نفذته وزارة الدفاع الايرانية وسيتم دفعه الى الخط الانتاجي وانضمام هذه المروحيات الى اسطول سلاح المروحيات للاستفادة منها في المجالات التدريبية والعملية.

ولفت الى مشروع الصيانة الاساسية للمروحيات، موضحا انه تم اجراء عمليات الصيانة لـ10 مروحيات في العام الماضي كما ان 10 مروحيات اخرى من طراز شينوك وكبرا و 214 سيتم صيانتها بصورة اساسية ايضا.

واعتبر ان القدرات القتالية لسلاح المروحيات ستزداد للغاية خلال العام الجاري كما ان هناك افقا واعدا في مجال التصليحات الاساسية في سلاح المروحيات.

واشار الى دور مروحيات الجيش في القيام بعمليات الاغاثة اثناء الازمات، موضحا ان العمل ينجز حاليا لاكمال خدمات الاسعاف الجوي في البلاد كما ان الاستعداد جار حاليا لحضور المروحيات في اي مكان تدعو الحاجة اليه.

ولفت الى عمليات مكافحة زعزعة الامن باستخدام سلاح المروحيات، مبينا انه مع وصول عناصر تنظيم داعش الى اماكن قريبة من المناطق الحدودية مع العراق حيث وصلوا قرب مدينة خانقين العراقية في عام 2014، ماحدا بالقوة البرية الى انزال جنودها كما ان سلاح المروحيات قامت بعملية مساندة ماأثمر عن طرد عناصر داعش والحفاظ على الخطوط الحمراء التي حددها قائد الثورة.

ولفت قائد سلاح المروحيات الى ان الزمر المناوئة للثورة تم رصدها وتدميرها حيث تتم عمليات الرقابة على الحدود على مدى 24 ساعة. 

واشار الى الاستعراض العسكري الكبير المقرر في يوم الجيش (18نيسان/ ابريل)، لافتا الى ان سلاح المروحيات سيشارك في الاستعراض بكثافة كما ان دوره قد تعزز في جميع المناطق الحدودية في مكافحة الزمر المناوئة للثورة.


الكلمات الرئيسة: الجيش ، ايران ، معدات طيران ليلي
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: