رمز الخبر: ۳۴۹۱۷
تأريخ النشر: 14:25 - 16 April 2017
عصر ایران - وکالات - صرح وزير النفط الايراني بيجن زنكنة بان انتاج ايران من الغاز في حقل 'بارس الجنوبي' تضاعف العام الماضي مقارنة مع ما كان عليه قبل 4 اعوام، مؤكدا التزام ايران بجميع عقودها النفطية.

وفي تصريح ادلي به مساء السبت علي اعتاب تدشين 5 مشاريع في 'بارس الجنوبي' من قبل رئيس الجمهورية قال زنكنة في تصريح للصحفيين، ان انتاج البلاد من حقل 'بارس الجنوبي' في العام 2013 كان 570 مليون متر مكعب سنويا وارتفع في العام الماضي الي مليار و 60 مليون متر مكعب، والان يبلغ اكثر من الضعف.

واوضح انه وبعد تدشين المراحل الخمسة قريبا في 'بارس الجنوبي' ستزداد طاقة ايران الانتاجية بمقدار 150 مليون متر مكعب من الغاز و 200 الف برميل من مكثفات الغاز و 3 ملايين طن من غاز الايثان و 3 ملايين طن من غاز 'ال بي جي' (الغاز المسال).

واشار الي زيادة عائدات البلاد بعد تدشين هذه المشاريع وقال، ان اثنتين من هذه المراحل ستعود للبلاد بعوائد تتراوح بين 3.5 الي 4 مليارات دولار وفي غضون اقل من عامين ستعود جميع الاستثمارات في هذه المراحل الخمس الي الاقتصاد الوطني.

واوضح انه وبغية اعداد هذه المراحل فقد تم توظيف اكثر من 18 مليار دولار وقال، انه قبل ذلك تم استثمار 10 مليارات دولار في 'بارس الجنوبي' اضافة الي نحو 6 مليارات خلال الاعوام الاخيرة.

وصرح بانه وفقا لقرار من مجلس الاقتصاد في البلاد سيتم سحب نحو 15 مليار دولار من صندوق التنمية الوطنية للاستثمار في سائر مراحل حقل 'بارس الجنوبي'.

وفي جناب اخر من تصريحه اشار الي التزام الدول الاعضاء في اوبك بالحصص المقررة لها واضاف، ان تثبيت السعر علي 55 دولارا للبرميل الواحد يثبت بان قرار اوبك ينفذ بصورة جيدة وان غالبية الدول الاعضاء ملتزمة به وان ايران ملتزمة ايضا بنظام الحصص ولو التزمت جميع الدول الاعضاء به فاننا سنلتزم ايضا.

واكد باننا لا نسعي لواجهة اي دولة في المجال النفطي ولا نشعر بهواجس ازاء مسالة البيع لان الطلب اكثر من العرض وقال، نحن علي استعداد للتنافس في سوق النفط العالمية علي اساس المبادئ التجارية.

واشار الي ان ايران تبيع في الوقت الحاضر 100 الف برميل من النفط يوميا لروسيا بسعر متعارف عليه وقد اعلن البنك المركزي بانه سيتم الاستفادة من نصف العائد لشراء الخدمات من روسيا. 

الكلمات الرئيسة: وزير النفط ، ايران ، بارس الجنوبي
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: