رمز الخبر: ۳۴۹۴۹
تأريخ النشر: 14:04 - 17 April 2017
اعتبر قاسمی هذا اللقاء بأنه كان إجراءا خاطئا وأن الإدارة الأمریكیة ستدفع ثمن هذا الخطاء.
عصر إيران - وكالات - أكد المتحدث باسم الخارجیة الإیرانیة بهرام قاسمی علی أن الإدارة الأمریكیة سوف تدفع ثمن أخطائها فی المنطقة بما فی ذلك اللقاء الأخیر الذی جمع بین أحد مسؤولی الكونغرس الأمریكی وزعیمة زمرة المنافقین (منظمة مجاهدي خلق) الارهابیة.

وفی مؤتمره الصحفی الذی عقد الیوم الإثنین إعتبر قاسمی هذا اللقاء بأنه كان إجراءا خاطئا وأن الإدارة الأمریكیة ستدفع ثمن هذا الخطاء علی غرار سائر أخطائها التی إرتكبتها فی المنطقة. 

وقال إن مثل هذه اللقاءات لیست جدیدة وأن المسؤولین الأمریكان غالبا مافشلوا فی اخذ دروس العبرة مما قاموا به سابقا وان سیاساتهم الخاطئة ادت الي انتشار الإرهاب فی المنطقة وان لقاء زعیمة زمرة المنافقین یأتی فی نفس المضمار. 

وأوضح ان رؤیة تعزیز الإرهاب فی المنطقة لازالت قائمة رغم تغییر الادارة الامریكیة وهذا هو الخطأ الذی لابد ان تدفع الحكومة الامریكیة ثمنه. 

وكان السيناتور الأمريكي جون ماكين رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأمريكي زار في الأيام الماضية مركز منظمة مجاهدي خلق الإيرانية في العاصمة الألبانية تيرانا التي استقبلت الآلاف من أعضاء المنظمة الذين تم نقلهم أخيرا من العراق، كما التقى بمريم رجوي زعيمة منظمة مجاهدي خلق الإرهابية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: