رمز الخبر: ۳۵۰۱۸
تأريخ النشر: 11:45 - 19 April 2017
عصر ايران - اعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي ان ايران و الصين وقعتا مبدئيا على عقد اعادة تصميم مفاعل اراك مبينا ان التوقيع النهائي سيتم خلال الاسبوع المقبل في فيينا.

وأفادت وكالة  تسنيم ، ان التصريح جاء اثر حضور رئيس منظمة الطاقة الذرية  في اجتماع  لجنة الطاقة في مجلس الشورى الاسلامى الذي عقد امس الثلاثاء في طهران.

وقال صالحي في الاجتماع :  ان النشاطات بشان  مفاعل اراك تمضي بشكل جيد الى الامام، و أسرع من خطتنا ، ان العقد الذي كان من المقرر ان يوقع مع الصين قد وقع مبدئيا  ومن المقرر ان تجري عملية التوقيع النهائي  خلال الاسبوع المقبل في فيينا  ، العقد يشمل 200 صفحة و له تفاصيل كثيرة جدا ويحدد مختلف الابعاد لهذا التعاون.

وفي رده على سؤال بشان نفقات اعادة تصميم مفاعل اراك هل سيكون على عاتق ايران أو الاطراف الموقعة على الاتفاق النووي قال: لقد أوصى الاتفاق النووي بان يبادر اطراف الاتفاق ايضا بشان النفقات،  الا ان ايران حاليا تقوم  باجراءات  ذلك.

وفي رده على هذا السؤال  هل امريكا ايضا سيكون لها مشاركة في اعادة تصميم مفاعل اراك أم لا؟ قال: هناك فريق عمل يضم 3 بلدان ،  وايران تتولى مسؤولية هذا المشروع واننا نقوم بكافة الاجراءات وليس من المقرر ان يقوم احدا بهذا الامر.

واضاف: ايران  تتولى مسؤولية تصميم مفاعل اراك و تصميم المعدات ذات الصلة و في نهاية المطاف فان التصاميم المعنية سيتم تقييمها علميا من قبل امريكا والصين، وقد نص الاتفاق المعني على هذا الموضوع ، بحيث يجب على هذين البلدين في النهاية المصادقة على تصاميم ايران.

واردف بالقول: ان ايران والصين وامريكا باعتبارها الدول التي تم تعيينها من قبل الاتفاق النووي يتولون عملية اعادة تصميم مفاعل اراك ودفعها الى الامام.


الكلمات الرئيسة: ايران ، الصين ، مفاعل أراك
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: