رمز الخبر: ۳۵۰۲
وتابع، من اجل تحقيق هذا الهدف تنشط الكثير من الفرق الهنديه لغرض وصل الطرق البريه وسكك الحديد في مسير دلارام - زرنج افغانستان الي مواني‌ء ايران لكي نتمكن من الوصول عبر هذا الطريق الي اسواق آسيا الوسطي .
اعرب السفير الهندي المعتمد لدي طهران مان بيرسينغ امس الاحد عن استعداد بلاده للاستثمار في مجالات البتروكيمياويات وصهر الحديد والسياحه وتقنيه المعلومات بمنطقه جابهار الحره / جنوب شرق/ .

وقال بيرسينغ في تصريحات ادلي بها خلال اجتماعه بالمدير التنفيذي ومدراء موسسه منطقه جابهار الصناعيه والتجاريه الحره، بما ان هذه المنطقه تعتبر متممه في عمليه تطوير ممر "الشمال - جنوب" في ايران لذلك تحظي باهميه خاصه بالنسبه لنا .

وتابع، من اجل تحقيق هذا الهدف تنشط الكثير من الفرق الهنديه لغرض وصل الطرق البريه وسكك الحديد في مسير دلارام - زرنج افغانستان الي مواني‌ء ايران لكي نتمكن من الوصول عبر هذا الطريق الي اسواق آسيا الوسطي .

واعتبر تبادل المعلومات في مختلف المجالات بين منطقه جابهار الحره والهند عبر تشكيل لجان مشتركه قضيه هامه من اجل تسهيل التعاطي وتمتين الاواصر الاقتصاديه بين البلدين .

ولفت السفير الهندي الي ان تبادل المعلومات يساهم في تقديم وتعريف الطاقات الكامنه والامكانيات المتوفره في جابهار الي الجانب الهندي مما يعزز تامين مصالح البلدين بصوره موثره .

وتابع، ان الاستفاده من الطاقه والتقدم العلمي والتكنولوجي والسوق الايرانيه ذات ال ‪ ۷۰‬مليون نسمه والقوي العامله تعتبر من بين الميزات التي تحظي بها ايران مما يشجع علي اجتذاب المستثمرين والشركات الهنديه للاستثمار لديها.

واشار السفير الهندي في ايران الي زيارته التفقديه لمنطقه جابهار الحره وقال، ان مجمل المشاريع التي يتم انجازها حاليا في هذا الميناء تمثل نموذجا متطورا وخاصه مشروع تطوير ارصفه ميناء "الشهيد بهشتي".

من جانبه قال المدير التنفيذي لمنطقه جابهار الحره محمد طاهر باقري زاده خلال هذا اللقاء، بالنظر الي ان الهند تحتاج الي سهوله في حيازه الاسواق التجاريه لذلك فان هذه المنطقه يمكنها ان تكون خيارا جيدا لها نظرا لما تحظي به من مكانه جغرافيه واستراتيجيه .


ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: