رمز الخبر: ۳۵۰۲۳
تأريخ النشر: 11:50 - 19 April 2017
عصر ايران - فارس - أعلن وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف، أن ايران وبعد سريان الاتفاق النووي، قد استعادت حصتها النفطية في الاسواق العالمية، وتمكنت عبر دبلوماسية نفطية موفقة، بلجم تدهور الاسعار.

وأدرج ظريف على صفحته بموقع التواصل "الانستغرام"، رسما بيانيا حول صادرات النفط، قد قُدم لمجلس الشورى الاسلامي في شهر "دي" الايراني الماضي ( 22 ديسمبر/كانون الاول 2016).

وأوضح ظريف أن الرسم يبيّن الاتجاه النزولي لصادرات النفط الايراني في سنوات ما قبل الاتفاق النووي، حيث إنه وبافتراض عدم التوصل لاتفاق جنيف المؤقت، فان مستوى الصادرات الحالية كان سيهبط الى الصفر، وفي حال عدم التوصل للاتفاق النووي النهائي، كانت ستبلغ واحد مليون برميل يوميا.

 وأضاف أن الرسم يوضح عكس ما يعتقده البعض، فان فرض اجراءات الحظر لم تؤد لرفع اسعار النفط عالميا فحسب، بل زادت من انتاج السعودية والاستحواذ على حصة ايران في الاسواق العالمية، وأن الاتجاه النزولي لاسعار النفط بدأ بالتزامن مع سريان الحظر.


الكلمات الرئيسة: ظريف ، اسعار النفط
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: