رمز الخبر: ۳۵۱۰۴
تأريخ النشر: 14:00 - 23 April 2017
وقال أن توصية قائد الثورة الى احمدي نجاد لم تؤخذ بنظر الاعتبار في عدم تاييد اهليته.
عصر ايران - وكالات - أكد المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور الإيراني عباس كدخدائي بان لا علاقة للتوصية التي وجهها المرشد الأعلى الى الرئيس السابق محمود احمدي نجاد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية بمسالة عدم تاييد اهليته.

وقال كدخدائي في تصريح للتلفزيون الايراني مساء السبت ان توصية قائد الثورة الى احمدي نجاد بعدم خوض المنافسة في الانتخابات الرئاسية لم تؤخذ بنظر الاعتبار في عدم تاييد اهليته في مجلس صيانة الدستور الا اذا كان هنالك قرار مباشر من القائد.

واضاف ان اهلية رئيس الجمهورية تدرس كبقية الافراد وان اهلية كل فرد متعلقة بالدورة ذات الصلة وليست للدورات التالية وان قضية احمدي نجاد هي كسائر القضايا ولا فرق فيها.

وقال كدخدائي ان الوقت الذي خصصناه في هذه الدورة من الانتخابات لدراسة اهلية المرشحين كان اقل من سابقاته ولم يكن هنالك اي تحد او مسالة خاصة.

واوضح بانه من الممكن ان ان شخص ما كان حائزا للشروط فيما سبق الا ان رأى اعضاء مجلس الصيانة انه الان لا يستوفي الشروط.

واعتبر انه ليس هنالك رفض للاهلية من قبل مجلس صيانة الدستور ليكون هنالك اعتراض على ذلك، بل هنالك استيفاء للشروط من عدمه.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: