رمز الخبر: ۳۵۱۹۵
تأريخ النشر: 09:42 - 29 April 2017
وتحدث المرشحين للانتخابات الرئاسية الايرانية خلال اولى جلسات المناظرة حول القضايا الاجتماعية والاقتصادية في البلاد.
عصر ايران - وكالات - أقيمت اولى جلسات المناظرة بين المرشحين الـ 6 للرئاسة الايرانية، مساء أمس الجمعة، في مقر مؤسسة الاذاعة والتلفزيون الايراني، حيث تحدث المرشحون عن قضايا مختلفة تدور حول الاوضاع الاجتماعية والاقتصادية في البلاد.

وتحدث المرشحين للانتخابات الرئاسية الايرانية خلال اولى جلسات المناظرة التي يبثها التلفزيون الايراني، حول القضايا الاجتماعية والاقتصادية في البلاد، حيث تحدث المرشح للانتخابات الرئاسية الايرانية مصطفى ميرسليم حول العشوائيات والهجرة الى اطراف المدن والحيلولة دون تطور هذه الظاهرة، كما تحدث ابراهيم رئيسي عن آلية تنمية العدالة الاجتماعية والحد من التفاوت الطبقي، وتحدث مصطفى هاشمي طبا حول المسكن لاسيما مسكن الشباب، وحسن روحاني حول زواج الشباب وكيفية زيادة الزواج الناجح، واسحاق جهانغيري حول القضايا الاجتماعية ومحمد باقر قاليباف حول المشاكل البيئية في ايران.

القسم الاول من المناظرة

 ميرسليم: العودة الى سياسات اهلية الاراضي وتوزع السكان حل"الهجرة الى المدن"

قال المرشح للانتخابات الرئاسية الايرانية مصطفى ميرسليم ان اهم رأس مال يوجد في ايران هو الطاقات البشرية، ينبغي ان يتم توزيعها بالتناسب مع الطاقات البيئية في البلاد والمشاركة بناءً على الكفاءة الذي تتمتع به الطاقات البشرية في تقدم البلاد.

واشار مصطفى ميرسليم الى ضرورة ان تتلائم الكفاءات الموجودة في المحافظات مع الطاقات البشرية الموجودة، منوها الى ان عدم الاهتمام بأهلية واعداد الاراضي ادى للاسف الى هجرة الكثير من الاشخاص من الريف الى المدن الصغيرة ومن المدن الصغيرة الى المدن الكبرى والعشوائيات واطراف المدن.

ونوه الى ان هذه القضية ادت الى مشاكل اجتماعية وثقافية وأمنية واقتصادية كثيرة، قائلا، نحن اخذنا حلا لمشكلة العشوائيات بعين الاعتبار وهو العودة الى سياسات اهلية الاراضي وتوزع السكان الصحيح لاسيما الاستخدام المناسب للمصادر المائية في البلاد.

واضاف، ان الماء مصدر رئيسي وبسبب عدم الاستفادة المناسبة من المصادر المائية واجهت الكثير من القرى موجة التصحر لذلك اقبلوا على المدن، لافتا الى ان احد اسباب عدم الاهتمام بذلك هو استخدام الابار العميقة وزوال قنوات الري.

وتابع، ان الريفيين لم يتمكنوا من استخدام المياه بشكل صحيح فاضطروا الى الهجرة الى اطراف المدن وهناك لم يحظوا بامكانات مناسبة للعيش السليم، وجاؤوا الى المدن ولجؤوا الى اعمال لاتليق بهم ولم يحظوا بالصحة والتعليم المناسبين.

ابراهيم رئيسي يحذر من تعمق أزمة الشرخ الطبقي في ايران

قال المرشح للانتخابات الرئاسية الايرانية حجة الاسلام ابراهيم رئيسي (سادن الروضة الرضوية المقدسة) ان السنوات الاخيرة شهدت ازدياد الشرخ الطبقي بين شرائح المجتمع الايراني مؤكدا ضرورة تدخل الحكومة في هذه القضية للقضاء على الفرق الطبقي محذرا من ازمات اجتماعية تتبع ذلك.

وخلال هذه المناظرة علق المرشح حسن روحاني (الرئيس الحالي) على كلام رئيسي مدافعا عن اعمال حكومته لمعالجة الشرخ الطبقي قائلا ان حكومته مدت سكك الحديد لمناطق جديدة ومدت انابيب الغاز لمناطق جديدة ايضا، كما تحدث روحاني عن الرعاية التي تقدمها حكومتها لبسط العدالة الاجتماعية.

اما المرشح قاليباف فايضا قال معلقا على هذه القضية قائلا ان البطالة وتوفير فرص العمل هما من القضايا التي يجب الاهتمام بهما للتصدي للشرخ الطبقي المستفحل في المجتمع الايراني.

ومن ثم تحدث المرشح اسحاق جهانغيري (نائب رئيس الجمهورية) قائلا ان بسط العدالة الاقتصادية والاجتماعية والامنية والسياسية تكبح تفاقم الشرخ الطبقي كما يجب التصدي لموضوع الاختلاس المالي وضعف القضاء في التصدي للمتطولين على المال العام.

وقد عاود المرشح حجة الاسلام ابراهيم رئيسي الكلام مجددا منتقدا اداء الحكومة الاقتصادي واغلاق المعامل والبطالة وتفشي الفقر قائلا " يجب ان نغير هذه الاوضاع" .

رئيسي قال ان الشرخ الطبقي قد ازداد ويجب ان نبحث عن مخرج لهذه القضية مؤكدا ضرورة محاربة الفقر والحرمان والبورجوازية حسب اسس وقواعد العدالة الاجتماعية ليس في التصريحات والخطابات بل بشكل عملي.

هاشمي طبا: مشكلة السكن تحل عبر توفير فرص العمل

اكد المرشح للانتخابات الرئاسية الايرانية مصطفى هاشمي طبا على ضرورة توفير فرص عمل للشباب، مؤكدا ان مشكلة المسكن تحل عندما يتم تسوية مشكلة توفير فرص العمل.

واشار مصطفى هاشمي طبا الى ان الحكومة كان لديها توجه جيد في قضية المسكن وقدمت الكثير من الخدمات، قائلا، ينبغي اخذ مايقال حول زيادة الدخل الوطني ومشكلة المسكن بعين الاعتبار.

واضاف، اذا اردنا على سبيل المثال تسوية مشكلة مسكن الشباب، ينبغي علينا رفع هذه المشلكة عن طريق القروض وتقديم التسهيلات، منوها الى انه في حال عدم الاهتمام بايجاد استثمار لتوفير فرص العمل و الزراعة لن يتحقق رفع تلك المشكلة.

وشدد المرشح هاشمي طبا على ضرورة توفير فرص عمل للشباب، مؤكدا ان مشكلة المسكن تحل عندما يتم تسوية مشكلة توفير فرص العمل.

ولفت هاشمي طبا الى ضرورة ان يكون هناك انتاج بجودة عالية، قائلا، ان الانتاج ليس بالضرورة ان يوفر فرص العمل لان الانتاج ينبغي ان يرافقه بيع ذلك المنتج، لذلك ينبغي ان يكون هناك انتاج بجودة عالية.

روحاني يدافع عن اداء حكومته ويقول انه رفع مستوى الأمل بالمستقبل

قال المرشح للانتخابات الرئاسية الايرانية حسن روحاني (الرئيس الحالي) ان توفير فرص العمل وايجاد الأمل بالمستقبل يعتبر اساسا لحل المشاكل الاجتماعية في البلاد مؤكدا ضرورة رفع القيود غير الضرورية عن المواطنين.

واشار روحاني الى ان حكومته عملت خلال السنوات الـ 4 ماضية على معالجة الازمات الاقتصادية والاجتماعية وتوفير فرص العمل وشروط الزواج للشباب.

ومن ثم علق المرشح محمد باقر قاليباف (عمدة طهران) على كلام الرئيس روحاني قائلا ان البطالة تفاقمت في عهد روحاني وهناك انكماش اقتصادي شهدته البلاد في عهد روحاني.

المرشح اسحاق جهانغيري (النائب الاول لروحاني) فقد دافع عن اداء الحكومة في مجال توفير فرص العمل لكنه انتقد الهجوم على السفارة السعودية والاعمال الاخرى التي ادت الى تراجع مستوى السياحة ومداخيل السياحة في البلاد، حسب تعبيره.

ومن ثم تكلم المرشح ابراهيم الرئيسي منتقدا اعطاء السلف المصرفية الضخمة لعدد قليل من الاشخاص المحظوظين وحجبها عن مختلف شرائح الشعب قائلا ان ذلك يؤدي الى التراجع الاقتصادي وتراجع الزواج وتشكيل الأسر وتوفير فرص العمل للشباب.

كما علق المرشح مصطفى ميرسليم على كلام روحاني قائلا ان نسبة الطلاق في العائلات قد ارتفعت ويجب التصدي للحرب الناعمة التي يشنها الاعداء على ايران والتي تؤثر سلبا على الترابط الأسري في المجتمع.

اما المرشح مصطفى هاشمي طبا فقد علق بدوره ايضا على كلام الرئيس روحاني قائلا ان هناك ضرورة للاهتمام بالقضايا والشؤون الثقافية لحل مشكلة الزواج للشباب الى جانب توفير فرص العمل وتحسين الوضع الاقتصادي.

ومن ثم عاود الرئيس روحاني الحديث قائلا ان هدف المرشحين الرئاسيين هو خدمة المواطنين مضيفا ان قضية زواج الشباب تعتبر من اهم القضايا لكنه اشار ان مداخيل الحكومة هي من بيع النفط ومن الضرائب والحكومة تسعى يوما بعد يوم الى تقليل الاتكال على مداخيل النفط وجذب الاستثمارات الاجنبية .

واضاف روحاني ان اهم قضية هي خلق الأمل بالمستقبل لدى افراد الشعب مضيفا بان حكومته نجحت في رفع مستوى الأمل في المجتمع.

جهانغيري: ينبغي اطلاق شبكات الكترونية مختلفة في اجهزة الدولة وربطها ببعضها البعض

اكد المرشح للانتخابات الرئاسية الايرانية اسحاق جهانغيري على ضرورة تجهيز البلاد بوسائل الكترونية، قائلا، ينبغي ان يتم اطلاق شبكات الكترونية مختلفة في اجهزة الدولة وربطها ببعضها البعض.

وأشار اسحاق جهانغيري الى ان اي توسع وتطور بحاجة الى زيادة الاستثمار الاجتماعي، منوها الى ان اساس الاستثمار الاجتماعي هو الاعتماد على رضا ومشاركة الشعب.

ولفت جهانغيري الى ان الحكومة الراهنة كان لها توجه فريد الى القضايا الاجتماعية، لافتا الى ان الاخلاق اهم القضايا التي ينبغي الاهتمام بها، معربا عن أمله في ان يتمكن البلد من النجاح في اصلاح الافات الاجتماعية عبر وسائل علمية.

واشار المرشح جهانغيري الى انه يمكن عبر اجراء مسح على المستوى الوطني والمحافظات، تحديد نسبة رضا الشعب من الاجهزة الحكومية، معربا عن اسفه حيال ان عدم رضا الشعب يكمن في عدم الرضا من الاجهزة الحكومية والبلديات والمصارف والقضاء.

وشدد جهانغيري على ضرورة الشفافية لجلب رضا الشعب، لافتا الى ضرورة معرفة الشعب حقوق المواطنة اكثر من ضرورة رعاية الاجهزة.

ونوه جهانغيري الى ان اهم خطوة سيتم تنفيذها في مجال المعلومات ضرورة تجهيز البلاد بوسائل الكترونية، قائلا، ينبغي ان يتم اطلاق شبكات الكترونية مختلفة في اجهزة الدولة وربطها ببعضها البعض.

وأوضح المرشح جهانغيري ان الهدف من الحكومة الالكترونية هو جلب رضا الشعب وتسهيل ايصال الخدمات الى الشعب.

قاليباف ينتقد الحكومة ويقول ان ثروات ايران كفيلة بحل المشاكل

انتقد المرشح للانتخابات الرئاسية الايرانية محمد باقر قاليباف (عمدة طهران) بشدة اداء حكومة الرئيس روحاني الاقتصادية والاجتماعية قائلا ان ايران دولة غنية وثرواتها كفيلة بحل مشاكل البلاد.

واكد قاليباف ضرورة التصدي لمشاكل البيئة في البلاد ومنها العواصف الترابية التي تعصف في مناطق جنوب غربي البلاد.

وقال قاليباف ان مشكلة البيئة مثلها مثل باقي المشاكل الاجتماعية و الاقتصادية يمكن حلها خلافا لما تقوله حكومة الرئيس روحاني.

ومن ثم علق المرشح اسحاق جهانغيري (النائب الأول للرئيس روحاني) على كلام المرشح قاليباف مدافعا عن اداء الحكومة في مجال البيئة قائلا ان منشأ العواصف الترابية يقع في معظمه في خارج البلاد.

وانتقد جهانغيري كلام المرشح قاليباف قائلا ان ادائه لم يكن ناجحا في ادارة بلدية طهران.

اما المرشح ابراهيم رئيسي فقد اكد ايضا ضرورة الاهتمام بالبيئة قائلا ان الاهتمام بالزراعة وادارة مصادر المياه بشكل ناجح يخفف من وطأة المشاكل البيئية.

ومن ثم تكلم المرشح مصطفى هاشمي طبا سائلا المرشح قاليباف عن برامجه المحددة بشأن البيئة.

اما المرشح روحاني فقد وجه انتقادات لاذعة الى اداء المرشح قاليباف في ادارة بلدية طهران قائلا ان قاليباف قد منح التراخيص للاغنياء لبناء ناطحات السحاب.

ومن ثم عاود المرشح قاليباف الحديث قائلا ان الرئيس روحاني ونائبه المرشح جهانغيري يجهلون حقائق المجتمع مشيرا الى الأداء المتردي للحكومة في مختلف المجالات الاقتصادية قائلا ان ثروات البلاد هي ثروات هائلة ويمكن توظيفها لحل مشاكل البلاد.


القسم الثاني من المناظرة

حسن روحاني

تحدث المرشح حسن روحاني حول ايجاد تعادل بين توفير فرص للنساء وحماية دورهن في الاسرة، منوها الى ان الحكومة الحالية اوجدت فرص عمل للشباب حيث وفرت قرابة 700 الف فرصة عمل للنساء، مشيرا الى ان نسبة النساء اللواتي نجحن في الحصول على وظائف في العديد من الادارات لاسيما الجامعات هي ذات النسبة التي حظي بها الشباب.

مصطفى ميرسليم

تحدث المرشح مصطفى ميرسليم حول دور الحكومة في حل قضية الازدحام المروري والطرق المؤثرة في تسويتها، منوها الى ان عدم الاهتمام بالنقل العام ادى الى توجه الشعب الى الوسائل الشخصية، لافتا الى ضرورة توسيع الخطوط الحديدية.

اسحاق جهانغيري

تحدث المرشح اسحاق جهانغيري حول تعزيز مكانة النخب الاجتماعية وارتباطهم بمراكز اتخاذ القرار العلمية والصناعية، مشيرا الى ان ايران اليوم تتمتع بعلوم كثيرة والنخب الايرانية تتواجد في جميع انحاء العالم، لافتا الى ان اهم وظائف المؤسسة الوطنية للنخب هي تنظيم النخب التي من شأنها الاستفادة منها في تطوير البلاد.

ابراهيم رئيسي

تحدث المرشح ابراهيم رئيسي حول تعزيز الرياضة والعوائق الموجودة في المسابقات الرياضية، منوها الى ان الرياضة أمر ضروري لجميع فئات الشعب وخصوصا الشباب الايراني المتميز، مشددا على ضرورة استثمار الحكومة في الرياضة لا الحصول على ميداليات مهم للبلاد.

ونوه الى ضرورة ان تحظى الرياضة بأولوية لدى الحكومة، مؤكدا ضرورة ان تستثمر الحكومة في جميع الرياضات، لان الاقتصاد الرياضي من شأنه ان يكون فعالا.
الكلمات الرئيسة: مناظرة ، الإنتخابات الرئاسیة ، ايران
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: