رمز الخبر: ۳۵۲۰۶
تأريخ النشر: 14:17 - 29 April 2017
عصر ايران - تسنيم - حقتت السياحة في ايران قفزة نوعية خلال الأعوام الماضية حيث استقبلت ملايين السياح الاجانب، وتحتاج إلى مزيد من برامج التطوير من أجل الوصول الى المستوى المطلوب.

استطاعت السياحة في ايران أن تستقطب الأجانب الّذين كانوا دائما ينظرون بتردد لزيارة ايران بعد أن كانت وسائل الاعلام الأجنبية تحث مواطنيها على عدم السّفر إلى إيران خلال الأعوام الماضية وبالتّالي حرمتهم من التّعرف على المواقع الجذابة التي تتمتع بها ايران.

فخلال الأعوام الأربعة التي مضت شهدت حركة السياحة نموًّا لافتا بزيادة بلغت 40 بالمئة على استقبال السياح الاجانب. وكانت للدول الأوروبية السهم الأوفر من السّياح لذين زارو ايران خلال الأعوام الماضية حيث قصدوها من ألمانيا، فرنسا، ايطاليا، روسيا، هولندا، بريطانيا، السويد ، النمسا، اسبانيا وسويسرا.

وفي هذا الصدد برزت فرنسا من بين الدول الأوروبية حيث كان لافتا زيادة نسبة السياح الفرنسيين الّذين قصدوا ايران بنسبة 104.1 بالمئة في فترة ما بعد الاتفاق النووي. وحلّت تشيكيا وهولندا في المرتبة الثانية والثالثة بنسبة زيادة بلغت 53.4 و43.6 بالمئة على التوالي.

وتعود عوامل ارتفاع نسبة السيّاح في ايران إلى عامل الامن الّذي تفتقده دول المنطقة ومن خلال الجهد الطيب الذي يبذله العاملون في قطاع السياحة الايرانيمن خلال الاستثمار الدّاخلي، وجلب الاستثمارات الخارجية إلى هذا القطاع.

وقد سجّلت حركة طيران الخطوط الخارجية زيادة ملحوظة لتسهيل عملية نقل السياح الى ايران، وبالتالي رفع من مساهمة دخول العملة الصعبة الى البلاد كمداخيل غير نفطية .

لقد حققت السياحة في ايران قفزة مهمة خلال الاعوام الماضية وهي تحتاج إلى برامج تطوير مستقبلية من أجل الوصول إلى المستوى المطلوب.
الكلمات الرئيسة: ايران ، السياحة ، أوروبا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: