رمز الخبر: ۳۵۲۱۳
تأريخ النشر: 14:25 - 29 April 2017
عصر ايران - قال قائد القوات البرية في حرس الثورة الإيراني العميد "محمد باكبور" إن الأعداء يسعون إلى زعزعة الأمن والإستقرار في البلاد، لافتاً إلى أن العملية الإرهابية التي إستهدفت حرس الحدود مؤخراً في جنوب شرق إيران، إنطلقت من داخل الأراضي الباكستانية.

وأفادت وكالة تسنيم أن العميد باكبور صرح اليوم السبت أن العدو دائم المحاولة لضرب الأمن والإستقرار في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، مشيراً إلى أن منفذي الكمين الإجرامي الذي تعرضت له دورية لحرس الحدود في منطقة ميرجاوه بمحافظة سيستان وبلوشستان مساء الأربعاء الماضي إنطلقوا من داخل الحدود الباكستانية.

وأضاف قائد القوات البرية في حرس الثورة الإسلامية أن الإرهابيين اليوم لا يستطيعون التواجد على الأرض الإيرانية، وقد رأينا كيف إتخذوا من الأراضي الباكستانية منطلقاً لعمليتهم الإجرامية الأخيرة، لافتاً إلى أن هذا السد المنيع الذي تحقق بوجه العناصر المارقة، هو إنما تحقق بفضل تضحيات جنود وأبناء الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وأكد العميد باكبور أن إيران اليوم تعيش كجزيرة مستقرة في بحر متلاطم مليء بإنعدام الأمن والإستقرار، قائلاً: إن السعودية والإمارات وسيدتهما أمريكا يدعمون اليوم الجماعات الإرهابية المناهضة للثورة الإسلامية لضرب الأمن والإستقرار في البلاد.

الكلمات الرئيسة: حرس الحدود ، ايران ، باكستان
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: