رمز الخبر: ۳۵۲۳
من جانبه، اعتبر عضو مجلس الشعب المصري عن جماعة الاخوان المسلمين مجدي عاشور ان الانتخابات في مصر مهزلة حقيقية طالما يتبع النظام سياسة تكميم الافواه والاعتقالات والتعذيب بحق الاحزاب السياسية في مصر.
تجري في مصر اليوم الثلاثاء انتخابات للمجالس المحلية في ظل مقاطعة جماعة الاخوان المسلمين بعد ان استبعدت السلطات کل مرشحيها تقريبا.

وقال نائب المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين محمد حبيب امس الاثنين: ندعو الشعب المصري الى مقاطعة الانتخابات نظرا لاهدار السلطة التنفيذية للقضاء.. ونحن نلتزم بهذه المقاطعة.

وكان حبيب اعلن الخميس ان 20 عضوا فقط من الجماعة وردت اسماؤهم في القوائم الرسمية لمرشحي الانتخابات المحلية رغم انه كان تم قبول اوراق ترشيح 498 عضوا من الاخوان، عازيا السبب الى خشية السلطات من تكرار تجربة الفوز الذي حققته الجماعة في انتخابات 2005 التشريعية.

من جانبه، اعتبر عضو مجلس الشعب المصري عن جماعة الاخوان المسلمين مجدي عاشور ان الانتخابات في مصر مهزلة حقيقية طالما يتبع النظام سياسة تكميم الافواه والاعتقالات والتعذيب بحق الاحزاب السياسية في مصر.

وقال عاشور في تصريح لقناة العالم الاخبارية الاثنين: ان قرار الاخوان المسلمين بمقاطعة الانتخابات المحلية كان طبيعيا بعد ممارسات النظام الحاكم من إعاقة ورفض تقديم المرشحين من الاخوان المسلمين، الامر الذي دفع بالمرشد محمد مهدي عاكف الى اعلان المقاطعة لأن الانتخابات ستكون بمثابة التمثيلية الهزلية في البلاد.

وأضاف: جاء ذلك في حين أن اكثر من 44 ألف مرشح من الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم فازوا بالتزكية بمقاعد المجالس من أصل 350 ألف مقعد.

وتابع: ان ما يجري في مصر يشكل مهزلة حقيقية ولا يدعو للأمل في الوقت الحالي، طالما ان النظام يعتمد سياسة تكميم الأفواه والاعتقالات والتعذيب وغيرها من الانتهاكات بحق الشعب المصري.

وأكد عاشور نجاح جماعة الاخوان المسلمين في مشروعها السياسي بناءً على القاعدة الكبيرة التي يملكها بين الجماهير المصرية، واعتبر ان النظام يخاف من ان يؤدي ذلك الى سيطرة الجماعة على الساحة السياسية، داعيا الى اطلاق يد الشعب في انتخاب من يريد ان يمثله في البرلمان والمجالس المحلية.

واشار الى ان الهيئة الانتخابية الحكومية أيدت 21 مرشحا من الاخوان المسلمين الى الانتخابات المحلية، من بين 4 آلاف متقدم للترشح، معتبرا ان الشعب المصري يتعاطف أكثر مع جماعة الاخوان المسلمين كلما تعرضت للقمع من قبل الحكومة.

وأوضح عاشور ان الحزب الوطني الحاكم يتدخل في شؤون الأحزاب المنافسة بهدف تحويلها الى أحزاب شكلية لا تستطيع المنافسة فعليا، في حين انه لم يستطع تنفيذ ذلك حيال الاخوان المسلمين، مؤكدا ان الاخوان يريدون انهاء الحالة المأساوية التي وصل اليها الوضع الاقتصادي والخدمي والسياسي في البلاد بالدرجة الاولى.

وأوضح ان الاخوان المسلمين رفعوا في الانتخابات شعار "المشاركة لا المغالبة" و"الاسلام هو الحل" الذي صوت له الشعب المصري، معتبرا ان الإخوان المسلمين حالة تستمد شرعيتها من الشعب والشارع، ودعا الى الوحدة بين الاحزاب السياسية لخدمة الشعب المصري، رافضا ان تتحول الساحة السياسية الى حلبة صراع بين الاحزاب المصرية.


العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: