رمز الخبر: ۳۵۲۴
وبحلول الساعة 03:15 بتوقيت غرينتش کان الخام الاميرکي الخفيف للعقود تسليم ايار/مايو منخفضا 15 سنتا عند 108.94 دولارات للبرميل بعد ان سجل 109.48 دولارات اثناء جلسة التعاملات امس الاثنين بفاصل 2 في المئة فقط عن أعلى مستوى له على اطلاق الذي قفز اليه الشهر الماضي.
تراجعت اسعار النفط للعقود الآجلة عن مستوى 109 دولارات للبرميل في التعاملات الآسيوية الیوم الثلاثاء بعد ان سجلت مکاسب بلغت حوالى 3 دولارات في الجلسة السابقة مع تصاعد المخاوف من نقص إمدادات الديزل في اعقاب حريق في مصفاة نفطية في اوروبا.

وبحلول الساعة 03:15 بتوقيت غرينتش کان الخام الاميرکي الخفيف للعقود تسليم ايار/مايو منخفضا 15 سنتا عند 108.94 دولارات للبرميل بعد ان سجل 109.48 دولارات اثناء جلسة التعاملات امس الاثنين بفاصل 2 في المئة فقط عن أعلى مستوى له على اطلاق الذي قفز اليه الشهر الماضي.

وتراجع خام القياس الاوروبي مزيج برنت 12 سنتا الى 107.02 دولارات للبرميل.

وقالت شرکة نيست اويل الفنلندية لتکرير النفط ان اصلاحات واعمال صيانة في وحدة للديزل طاقتها 200 ألف برميل يوميا في مصفاتها بورفو قد تمتد الى ايار/مايو في اعقاب حريق يوم الجمعة.

ودفعت هذه الانباء اسعار زيت الغاز (السولار) وهو وقود من المشتقات الوسيطة مرتبط بشکل وثيق بالديزل وزيت التدفئة للصعود الى مستوى قياسي بلغ 1005 دولارات للطن ورفعت اسعار زيت التدفئة والنفط بشدة في بورصة نايمکس بنيويورك.

ويشيع استخدام الديزل في انحاء اوروبا کوقود للنقل على الطرق.

وحذر وزير الطاقة الاميرکي سام بودمان يوم الاثنين من ان اسعار البنزين في محطات بيع الوقود في الولايات المتحدة قد تصل الى مستوى قياسي يبلغ 3.50 دولارات للجالون اثناء الذروة الصيفية لموسم قيادة السيارات ودعا اوبك الى زيادة انتاجها.

لکن عبد الله البدري الامين العام لاوبك تمسك بموقف المنظمة القائل بان الاسواق تتلقى إمدادات کافية ولا حاجة الى زيادة مستويات الانتاج.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: