رمز الخبر: ۳۵۲۴۷
تأريخ النشر: 14:11 - 30 April 2017
عصر ايران - وكالات - اكد المرشح الرئاسي حسن روحاني بان الافراط والتفريط والعنف لم تحقق السعادة والتقدم لاي بلد.

وقال روحاني في حديث للقناة الاولي في التلفزيون الايراني مساء السبت، انه وقبل 4 اعوام وحينما قدمت برنامجي للشعب قلت بوضوح بان البلاد يمكنها التخلص من المشاكل فيما لو اضحت في مسار الاعتدال.

واضاف، انه حينما بدانا مهامنا في العام 2013 كنا في مواجهة الكثير من المشاكل ولكن في الوقت ذاته كنا نحمل الكثير من الامل وانني اعتقد باننا يمكننا بتلك الامال والجهود معالجة جميع مشاكل المجتمع.

واوضح بانه عند بدء مهام الحكومة كانت هنالك 5 قضايا بحاجة الي اتخاذ القرار والمبادرة بشانها وقال ان القضية الاولي كانت المفاوضات النووية حيث كان من المفروض ان ندخل في حوار مع العالم لنعمل علي وقف ظروف الحظر والقضية الثانية كانت بشان السيطرة علي التضخم المنفلت.

واضاف، ان القضية الثالثة كانت تحريك عجلة الانتاج في المؤسسات الاقتصادية والقضية الرابعة هي تعزيز القدرة الشرائية للمواطنين فيما كانت القضية الخامسة متمثلة بايجاد الظروف المناسبة لوصول المواطنين الي المعلومات والتكنولوجيا الحديثة.

واشار الي المنجزات التي تحققت خلال الاعوام الاخيرة ومنها الاتفاق النووي وما توفر من خلاله من استقطاب الاستثمارات وتنشيط الاقتصاد والتعاطي مع العالم تجاريا واقتصادية وزيادة الصادرات الي الخارج.

كما نوه الي المنجزات الحاصلة في مجال انتاج البتروكيمياويات وتشييد الطرق وسكك الحديد ومد خطوط الكهرباء الي مختلف القري والارياف حتي الصغيرة منها 

الكلمات الرئيسة: روحاني ، الإفراط ، العنف
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: