رمز الخبر: ۳۵۲۵۵
تأريخ النشر: 14:33 - 30 April 2017
عصر ايران - أكد مساعد القائد العام للحرس الثوري الإيراني في الشؤون السياسية العميد رسول سنائي راد، حول اداء ايران في سوريا، بانه لو لم يكن تواجد الحرس الثوري في الوقت المناسب لامتد نطاق جرائم التيارات التكفيرية الى داخل البلاد.

وفي حوار اجرته معه وكالة انباء "فارس على اعتاب الثالث من شعبان (ذكرى ولاة الامام الحسين (ع) ويوم الحرس الثوري) قال العميد سنائي راد، ان الاداء العسكري للقوات المسلحة في الجمهورية الاسلامية الايرانية يجري على اساس الوعي والبصيرة وان الطاعة العمياء غير مقبولة بتاتا.

واضاف، ان البصيرة في القوات المسلحة تعني معرفة العدو والصديق والثوري والمناهض للثورة.

كما اعتبر ادعاء تدخل الحرس الثوري في السياسة خاصة في الانتخابات بانه ادعاء غير واقعي، وقال، ان الحرس الثوري ملتزم بالسياسة الانتخابية العامة للنظام واوامر قائد الثورة الاسلامية وان مجموعات الاستخبارات والرقابة في الحرس تركز على هذا الموضوع وتتصدى لاي تجاوز لو حدث من قبل هذه القوات بشان التبعية السياسية والفئوية او الدخول في التيارات.

وقال العميد سنائي راد، بطبيعة الحال فان الحرس الثوري يؤدي الدور في مجالات مختلفة منها التصدي للارهابيين والتكفيريين في الخارج وارساء الامن في الداخل وكذلك المساعدة في مجالات البناء ومواجهة الانحرافات السياسية ولربما يسعى البعض ممن تضرر من وراء ذلك لطرح قضايا جانبية غير حقيقية وخلق تحديات امام الحرس.
الكلمات الرئيسة: ايران ، التيارات التكفيرية ، سوريا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: