رمز الخبر: ۳۵۲۷۶
تأريخ النشر: 13:22 - 01 May 2017
المساعد السياسي لمكتب روحاني:
وقال ابوطالبي أن المواجهة بين الفقير والثري يعد خطأ استراتيجيا ومضادا للامن القومي.
عصر إيران - إرنا - قال المساعد السياسي لمكتب رئيس الجمهورية الإيرانية حميد ابوطالبي ان استنساخ حركة وول ستريت في ايران وتحويل 99% و 1% الي 96% و 4% والمواجهة بين الفقير والثري الجشع وما شابه ذلك، يعد خطأ استراتيجيا ومضادا للامن القومي.

وقال ابوطالبي في تغريدة له في حسابه علي موقع تويتر ان حركة احتلوا وول ستريت كانت بمثابة مكافحة الثقافة والنظام الراسمالي ونفوذ السماسرة وعمالقة المال في امريكا وتمثلت في الاحتجاجات الجماهيرية في الشارع بناء علي مبدا 99% في مقابل 1%'.

استنساخ حركة وول ستريت في ايران خطأ استراتيجي

واضاف ان استنساخ حركة وول ستريت في ايران وتحويل 99% و 1% الي 96% و 4% والمواجهة بين الفقير والثري الجشع والطماع وما شابه ذلك، يعد خطا استراتيجيا يفضي الي نتيجتين:

1-اندحار الوحدة الوطنية والتماسك في ايران وتقويض اتحاد الشعب من خلال اثارة ازمة الفقر والغني وضرورة مواجهة النظام الراسمالي النهم! بعد قرابة اربعة عقود علي الثورة.

2-ايجاد صراع نفسي وعملي بين المنتج والعامل، وصاحب المصنع والمستهلك وعدم التكافؤ والمساواة في الدخل، واثارة الخوف والفوبيا في البلاد من خلال توسيع نطاق الكراهية والمواجهة بين الشعب والحكومة.

واضاف ان الالحاح علي هذه السياسة الانتخابية الخاطئة وتكرارها يمثل تمهيدا ذهنيا لدى الجماهير في دعوتهم لاستنساخ حركة وول ستريت.

وتابع ان الانتخابات سيحين موعدها بعد 20 يوما وتنتهي وان الانقسام الوطني واثارة ازمة والنيل من استقرار المجتمع، يعد عملا مضادا للامن القومي.

يذكر ان احد المترشحين للانتخابات الرئاسية استخدم في حملته الانتخابية مصطلح 96 بالمائة و 4 بالمائة عدة مرات لرسم صورة عن المجتمع الايراني.

الكلمات الرئيسة: ابوطالبي ، وول استريت ، ايران ، الإنتخابات
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: