رمز الخبر: ۳۵۳۷۵
تأريخ النشر: 16:55 - 04 May 2017
عصر ايران - اكد المرشح الرئاسي محمد باقر قاليباف ان الاتفاق النووي هو اتفاق بين ايران والدول الاخرى ولايحق لاي حكومة رفضها ونحن جميعا نقبل هذا الاتفاق النووي وملتزمون به وعلى الطرف الاخر ايضا ان يلتزم به.

واعرب قاليباف في حوار مع قناة خبر الاخبارية امس الاربعاء عن اسفه من ان الحكومة لم تتمكن من الالتزام بتعهداتها فيما يتعلق بالاتفاق النووي مشيرا الى ان من نقاط ضعف الحكومة هو انها لم تعمل بشكل صحيح في حقل القضايا الاقتصادية والنقدية والمصرفية والمالية.

واوضح ان الدول الاوروبية وغيرها من الدول تمكنت بعد الاتفاق النووي من تسويق سلعها في ايران والاستفادة من ذلك وفي المقابل بقيت  ظاهرة البطالة متفشية في البلاد .

واوضح ان اداء الحكومة في حقل القضايا المالية والمصرفية والصادرات والعائدات النفطية كان ضعيفا ومن هنا فانا عازم على تنفيذ هذا القسم من الاتفاق النووي .

وفيما يتعلق ببرنامجه على صعيد السياسة الخارجية قال قاليباف اننا نركز على الجانب التجاري في السياسة الخارجية واضاف انه ينبغي الزام السفارات الايرانية في الخارج الاهتمام بقضية صادرات البلاد الى دول المنطقة ومن ثمه الى باقي بلدان العالم .

واوضح ان اولويتنا في السياسة الخارجية هي دول الجوار ودول المنطقة نظر الى تفوقنا النسبي ازائها .

وافاد بان ايران بحاجة اليوم الى تقوية الاقصاد الداخلي اكثر من اي شئ لكي يتسنى لنا الدخول الى اسواق المنطقة باقتدار وان ناخذ حصتنا منها.

وتابع ان اولويتنا في السياسة الخارجية هي الصادرات عبر التعاطي مع باقي الدول وصولا الى رفع اقتدارنا الوطني والتحول الى القدرة الاقتصادية الاولى بالمنطقة .
الكلمات الرئيسة: قاليباف ، الاتفاق النووی
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: