رمز الخبر: ۳۵۳۸۰
تأريخ النشر: 17:09 - 04 May 2017
عصر ايران - اكد مساعد وزير الخارجية الايرانية للشؤون العربية والافريقية "حسين جابري انصاري" رئيس الوفد الايراني الى مفاوضات آستانا ، مناقشة خطة ايجاد مناطق آمنة في سوريا ، مشيرا الى أن النقاش لم يكتمل ومازال مفتوحا حول الورقة الروسية بانتظار مفاوضات يوم غد.

وفي تصريح للصحفيين أعرب جابري انصاري عن أمله بتوقيع الدول الضامنة على الوثيقة، مشدداً على أن فرص النجاح كبيرة.

ورداً على سؤال لموفد قناة العالم حول مماطلة وفد المعارضة، أكد أنهم سوف يرجعون، وأضاف: هم كعادتهم يلعبون بهذه الطريقة.. لكن إن كانوا يريدون أن يكونوا أعضاء مؤثرين ضمن إطار آستانا يجب أن يكونوا على مستوى التأثير اللازم.

ولفت إلى أنه: بهذه الطريقة من الممكن أن يستفيدوا بعض الأحيان، لكنهم يخسرون لعبة التأثير الحقيقي في دائرة الأحداث.

ورداً على سؤال آخر حول المناطق الآمنة الأربع، صرح مساعد وزير الخارجية الايراني: أن كل خطوة تثبت وقف إطلاق النار في سوريا هي خطوة إيجابية بشكل عام، لكن يجب أن نتفق حول التفاصيل.. والشيطان يكمن في التفاصيل دائما.

بدوره توقع مدير قسم دول آسيا وإفريقيا في الخارجية الكازاخستانية أيدار بك توماتوف، بأن يستأنف وفد المعارضة المسلحة مشاركته في المفاوضات غدا الخميس. وأوضح أن مغادرة أعضاء الوفد لمقر انعقاد المفاوضات يرتبط بانتهاء جدول لقاءاتهم اليوم، ونفى تقديم الوفد لأي شروط مسبقة بعد قدومه إلى أستانا.

الكلمات الرئيسة: استانا ، سوريا ، ايران
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: