رمز الخبر: ۳۵۴۱
واعلنت جيانغ يو في تصريحات ادلت بها للصحفيين عن انعقاد اجتماع للبلدان دائمه العضويه في مجلس الامن والمانيا "مجموعه ‪ "۱+ ۵‬في شنغهاي في ‪ ۱۶‬نيسان / ابريل الجاري لتبادل وجهات النظر حول هذه القضيه.
اكدت المتحدثه باسم الخارجيه الصينيه جيانغ يو اليوم الثلاثاء علي اتباع حل سلمي للقضيه النوويه الايرانيه.

واعلنت جيانغ يو في تصريحات ادلت بها للصحفيين عن انعقاد اجتماع للبلدان دائمه العضويه في مجلس الامن والمانيا "مجموعه ‪ "۱+ ۵‬في شنغهاي في ‪ ۱۶‬نيسان / ابريل الجاري لتبادل وجهات النظر حول هذه القضيه.

واوضحت المتحدثه باسم الخارجيه الصينيه ان هذا الاجتماع سيكون علي مستوي المدراء السياسيين العامين بوزارات الخارجيه لهذه البلدان كما سيشارك المدير العام للعلاقات الخارجيه في الاتحاد الاوروبي خلال هذا الاجتماع .

ولفتت الي ان هذا الاجتماع سينعقد بدعوه من مساعد وزير الخارجيه الصيني "خه يا في".

واوضحت ان جدول اعمال هذا الاجتماع سيتضمن التباحث وتبادل وجهات النظر حول استئناف المفاوضات النوويه مع ايران بهدف ايجاد حل دبلوماسي لهذه القضيه .

واردفت، ان وزراء الخارجيه في البلدان المذكوره اصدروا بيان مشتركا في اوائل شهر اذار / مارس من العام الجاري اكدوا خلاله علي ايجاد حل سلمي للقضيه النوويه الايرانيه عبر اتباع اسلوب المفاوضات .

وتابعت، ينعقد اجتماع المدراء السياسيين لوزارات الخارجيه للبلدان السته الاعضاء في هذه المجموعه بهدف تنفيذ الاتفاقات المنجزه خلال اجتماع اذار / مارس لوزراء خارجيه هذه البلدان .

واكدت جيانغ يو مره اخري موقف بلادها في ضروره ايجاد حل دبلوماسي للقضيه النوويه الايرانيه .

وقالت، ان الصين توء‌يد علي الدوام حل القضيه النوويه الايرانيه عبر المفاوضات والحوار.


ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: