رمز الخبر: ۳۵۴۴۸
تأريخ النشر: 10:06 - 08 May 2017
عصر إيران - الوفاق - أشار رئیس منظمة الحج والزیارة الإيرانية أن المنظمة درست الجوانب العامة لایفاد الزوار إلى سوریا مجددا، معتبرا أنه فی حال تم التأکد من الوضع الأمنی فالمنظمة على استعداد لاستئناف حملاتها الى سوریا.

ولفت حمید محمدی إلى ارتفاع نسبة الزوار الایرانیین لزیارة العتبات المقدسة وقال: نلاحظ الحماس الذی یرتفع عاما بعد آخر لزیارة العتبات المقدسة وقد تجلّى ذلک فی الحضور اللافت للزوار الإیرانیین فی مراسم أربعین الإمام الحسین.

وأضاف: ارتفع عدد زوار الأربعین من حوالی 200 ألف شخص شارکوا فی هذه المراسم من العام 2012 إلى حوالی 2.5 ملیون زائر خلال العام 2016.

ولفت إلى أن المنظمة تملك برنامجا من أجل إیفاد ملیون زائر إلى العتبات المقدسة خلال العام الجاری واعتبر أن إلغاء تأشیرة الدخول بین إیران والعراق سیساهم فی نهایة المطاف الى زیادة عدد الزوار الایرانیین الى العراق وقال: لدى الجمهوریة الاسلامیة الرغبة الکاملة بإلغاء تأشیرات الدخول وتسعى بشکل جدّی لإلغاء التأشیرات لزوار العتبات المقدسة.

وحول حملات الزوار الى سوریا کشف رئیس منظمة الحج والزیارة إلى أن وزارة السیاحة السوریة راسلت الجهات المعنیة من أجل استئناف حملات الزوار الى سوریا مستندة إلى توفیر المناخ المناسب لهذه الحملات.  

محمدی أشار إلى أن الزوار من لبنان والعراق والدول المحیطة بالخلیج (الفارسي) یقومون بحملات لزیارة العتبات المقدسة فی سوریا وقال: ندرس الجوانب العامة من أجل إیفاد حملات الزوار الایرانیین الى سوریا وفی حال التأکّد من الوضع الأمني فنحن على استعداد لاستئناف الحملات الى سوریا.

ونوّه إلى أنه بالاستناد إلى الامکانات الموجودة فإنّه یجب إجراء مزید من الدراسة خاصة فیما یتعلّق بتأمین الوضع الأمنی للزوار واختتم قائلا: إذا ما توصّلنا إلى نتیجة نهائیة فمن المفترض أن نستأنف إیفاد الحملات بعد شهر يوليو المقبل.

فی سیاق متصل قال رئیس منظمة الحج والزیارة ان 86 الف و 500 ایرانی سیشارکون فی اداء مناسك الحج خلال العام الجاری.

واضاف محمدی ان بعثة الحج الایرانیة انتهت من مهمة توفیر فنادق اقامة الحجاج الایرانیین فی المدینة المنورة کما ان اکثر من 80 بالمئة من الفنادق المخصصة لاقامة الحجاج فی مکة قد تم تأمینها.



الكلمات الرئيسة: ايران ، زوار ، سوريا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: